الرئيسية / صدى الوجدان / المهندس الأسير : أيمن عبدالرحيم جانب من أخلاق الداعية
أيمن

المهندس الأسير : أيمن عبدالرحيم جانب من أخلاق الداعية

? في مثل هذا اليوم منذ خمس سنين كان هناك، ببيت والدي؛ يطلب يدي، مع أبيه وأمه اللذين لم يترددا لحظة واحدة في الإقرار والرضا بما اختار وقرر فدعماه وكانا خير سند. كان هناك، بعد مقدمات كثيرة وسعي منه حثيث ليتم الأمر على أفضل صورة ممكنة وبخير تجاوزٍ لكل العقبات التي بدت يومها في طريق سعادته وسعادتي.

? قال لي حينها: سأبذل كل الجهد وسأعمل قدر الطاقة لتكوني أنتِ وندى في راحة واطمئنان وسعادة. ثم وعد فوفى.

?اللهم إنه كان يتقيك فيّ، وكان خير زوج لي وأب لابنتي وخير راع، فاغفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، ورده إلينا وفك أسره عاجلا غير آجل، وفرج كربنا واجمع شملنا إنك على كل شيء قدير.

زوجة المهندس الداعية : أيمن عبدالرحيم –

عبر صفحتها فيس بوك

#الحرية_لدعاة_الكنانة_المعتقلين_ظلما
#الحرية_للمهندس_أيمن_عبدالرحيم

عن المحرر

شاهد أيضاً

خربشات  على حائط الزنزانة-سلوة المسجون

سلوة المسجون مذكرات ميت مؤقتا زكرياء بوغرارة   خربشات  على حائط الزنزانة     كان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *