الرئيسية / ملفات ساخنة / العراق و الفرات عند أهل الكتاب

العراق و الفرات عند أهل الكتاب

خروج أصحاب البعث من أرض الفرات :

” 9: 14: فقال للملاك السادس : ” أطلق الملائكة الأربعة المُقيّدين ، على النهر الكبير ، نهر الفرات ” . وكان هؤلاء الملائكة الأربعة ، مُجهّزين استعدادا لهذه الساعة واليوم والشهر والسنة ، فأُطلقوا ليقتلوا ثلث البشر . وسمعت أن جيشهم يبلغ مائتي مليون مُحارب ، ورأيت في الرؤيا الخيول وعليها فرسان ، يلبسون دروعا … . وكانت رؤوس الخيل مثل رؤوس الأسود ، تلفظ من أفواهها نارا ودخانا وكبريتا ، فقُتل ثلث الناس بهذه البلايا الثلاث … . وكانت قوة الخيل القاتلة ، تكمن في أفواهها وفي أذنابها أيضا ، أما سائر الناس الذين لم يموتوا من هذه النكبات ، لم يتوبوا عن أعمالهم … ” رؤيا يوحنّا.

ـ هذا النص يُبين أن هنالك جيش كبير العدد ، مقيّد على نهر الفرات أي في العراق ، وسيُفكّ قيده في موعد مُعين . ويصف هذا النص ما يملكه هذا الجيش من آليّات حربية حديثة ، وكما ذكر الله في سورة الإسراء أولي بأس شديد ,كما أن هناك يهود سينجون من هذا الجيش ، ولكنهم بالرغم من ذلك لن يتوبوا .

جفاف نهر الفرات والحرب على كنز الذهب:

” 16: 12-14: وسكب الملاك السادس ، كأسه على نهر الفرات الكبير فجفّ ماؤه ، ليصير ممرا للملوك القادمين من الشرق . وعند هذا رأيت ثلاثة أرواح نجسة ، … ، وهي أرواح شيطانية ، قادرة على صنع المُعجزات ، تذهب إلى ملوك الأرض جميعا ، وتجمعهم للحرب في ذلك اليوم العظيم ، يوم الله القادر على كل شيء ” .

ـ يُخبر النص في سفر الرؤيا ، عن انحسار الفرات ، ويُخبر الحديث الصحيح ، عن انحسار الفرات عن كنز من ذهب ، قبل قيام الساعة ، وانحسار الفرات يعني ذهاب ماءه ، و الملاك السادس تعني الفتنة السادسة و قلنا أن الفتنة السادسة هي فتنة السراء و هي ظهور جبل الذهب, و قوله ثلاثة أرواح نجسة يعني به أبناء الخلفاء الثلاثة المذكورين في الحديث حكام العراق و سوريا و الأردن و تكدس هذه الثروة في هذه المنطقة سيقلب موازين القوى العالمية خاصة بعد إنهيار المعسكر الغربي الرأسمالي هؤلاء سيشعلون حربا مدمرة في المنطقة بين الشعوب الإسلامية ثم تتحول إلى حرب عالمية بعد زوال إسرائيل و هي الهرمجدون , و بعد  نشوب الحرب على الكنز ،  سيصير ممرا للدول الشرقية لتشارك في الحرب .

و هذا توافق عجيب و نحن على أبواب هذه النبوة.

عن المحرر

شاهد أيضاً

المأساة الإنسانية في السودان: جوع المسلمات في زمن الحرب

المأساة الإنسانية في السودان: جوع المسلمات في زمن الحرب   خاص تعيش السودان حالة إنسانية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *