الرئيسية / أخبار / وزير الداخلية الفرنسي يؤكد إمكانية غلق المساجد المعادية للمثلية

وزير الداخلية الفرنسي يؤكد إمكانية غلق المساجد المعادية للمثلية

 

خاص- شبكة وا إسلاماه

تواصل فرنسا  بخلفية صليبية محضة سعارها في حربها الاستئصالية  على الإسلام..  و يوما بعد يوم تتضح معالم  قوانينها التي فصلت من أجل استهداف الاسلام… ببعد  عقدي…

  فرنسا بكل تاريخها  وما تراكم لها من   حروبها الصليبية القديمة والحديثة   قد أسفرت عن وجهها  المخبوء و  رفعت  شعارا  لاتخطؤه عين – مفاده-

{{  اما القبول باسلام  على معاييرنا }} 

او استئصال لاهوادة فيه

  في حين   لم تحرك أي من الأنظمة الوظيفية  ساكنا   حيال ما تمضي فيه -فرنسا -على قدم وساق من مسخ للدين الاسلامي واستهداف كل قيمه  بل قد انحازت  كثير منها مثل مصر والإمارات والسعودية  وبررت لها كل أفعالها  مع تقديم مسوّغات باطلة     مرّرها سدنتها من  فقهاء البلاط

وزير الداخلية الفرنسي يُعلن إغلاق 17 مسجدا في #فرنسا ويؤكد إمكانية غلق المساجد المعادية للمثلية
  وقد  سبق   لفرنسا   أن مهدت بشتى الوسائل لهذه المرحلة باعداد مسوخ  ظاهرها الانتماء للاسلام و  باطنها  محارب له 
فقد  اعلن  امام فرنسي  قدمته  وسائل الاعلام بصفة امام مسلم   مؤكد ا{ ان   الاسلام لم يحرم المثلية……}
  ومنذ  أن مررت  فرنسا قانونها الجديد  لمحاربة الانفصالية  ازدادت   وتيرة الاستئصال والتدخل في   اخص شؤون المسلمين العقدية  بل واجبارهم على قبول الأمر الواقع
  السؤال  الكبير  
  ألا يوجد  قطاع عريض من الهنود السيخ والبوديين في فرنسا  ولهم معابدهم  وديانتهم الوثنية؟؟
 ألا يوجد  قطاع عريض من اليهود  في فرنسا لهم  كنسهم ومعابدهم وعقائدهم التي تتصادم مع ما يسمى بقيم فرنسا
  يبدو جليا ان المستهدف هو   دين الاسلام في منعطف انسحاق سائر الانظمة وعدم قدرتها على نصرة قضاياه

عن المحرر

شاهد أيضاً

من خطوات التأسيس الأولى للحركة الإسلامية المغربية

من خطوات التأسيس الأولى للحركة الإسلامية المغربية   فضيلة الشيخ عبد الكريم مطيع الحمداوي مؤسس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *