الرئيسية / أخبار / إيران- إعتقال الكاتب والداعية السني الشهير ياسين قاسمي بجد بتهمة إهانة قائد الثورة والمقدسات الإسلامية
يعتبر ياسين من أبرز المؤلفين والشعراء الشباب في إيران

إيران- إعتقال الكاتب والداعية السني الشهير ياسين قاسمي بجد بتهمة إهانة قائد الثورة والمقدسات الإسلامية

 

خاص – شبكة وا إسلاماه

 

كشفت حسابات نشطاء  بلوش   عن  استدعاء الكاتب و الشاعر السني “ياسين قاسمي بجد” ٣٢ عاما من سكان مدينة #زاهدان، إلى فرع٢ من مكتب الإستخبارات في مدينة زاهدان سابقا في ١٦ فبراير ٢٠٢١ بتهم واهية  مثل  “الإهانة للمقدسات و الإساءة للخميني و نشر الأكاذيب”، ثم بعد  ذلك   تم إحالته إلى الإسخبارات لإعادة التحقيق وقد  انتهى به المطاف  في السجن.
السيد “قاسمي بجد” ولد و نشأ في إقليم خراسان الإيرانية  ثم انتقل للعيش في جزيرة “قشم”  بمحافظة “هرمزجان” جنوبي إيران
  قال الناشط الإيراني المتهم بقضايا الأقليات  ان  ياسين  قاسمي يعد من أبرز المؤلفين والشعراء الشباب في إيران وحاز على جوائز محلية في هذا المجال ولديه أشعار عن الحرية والكرامة الإنسانية المفقودة في البلد. ألف وترجم أكثر من ٣٠ كتابا ومن كتبه الشهيرة “عائشة عائشة” عن أم المؤمنين رضي الله عنها وكذلك ترجمة سورة يس
  وأكد  العباسي  وهو إ علامي إيراني ناشط في حقوق الأقليات وأهل السنة في إيران و باحث في التاريخ   أن {قاسمي بجد من أهل السنة الفرس في منطقة خراسان الإيرانية وعاش فترة من الزمن في مدينة زاهدان عاصمة بلوشستان وأكمل دراسته الجامعية هناك ثم استقر أخيرا في مدينة قشم (جسم) السنية في جنوب إيران}
من كتبه الشهيرة “عائشة عائشة” عن أم المؤمنين رضي الله عنها
ترجمة سورة يس

  وأضاف   في معرض تعريفه بالمعتقل السني الذي باشرت  جهات استخباراتية ايرانية التحقيق معه قبل الزج  به في السجن
{اعتقال الكاتب والداعية السني الفارسي الشهير ياسين قاسمي بجد بتهمة الإهانة إلى قائد الثورة والمقدسات الإسلامية _ أستاذ ياسين متخصص في تكنولوجيا المعلومات وألف مجموعة من الكتب في مجالات عدة من أبرزها: التوحيد_ البحث عن الله_ فلسطين_ الأدعية القرآنية وكتب أخرى في الاقتصاد والسياسة}

عن المحرر

شاهد أيضاً

من خطوات التأسيس الأولى للحركة الإسلامية المغربية

من خطوات التأسيس الأولى للحركة الإسلامية المغربية   فضيلة الشيخ عبد الكريم مطيع الحمداوي مؤسس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *