الرئيسية / أخبار / منع الاحتجاج ضد التطبيع في المغرب بذريعة الحد من انتشار كورونا

منع الاحتجاج ضد التطبيع في المغرب بذريعة الحد من انتشار كورونا

شبكة وا إسلاماه

عمدت السلطات المغربية، أول مساء الإثنين، الى منع الوقفة الاحتجاجية، التي أعلنتها “الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع” عن تنظيمها يوم غد الثلاثاء، أمام مقر البرلمان بالعاصمة المغربية الرباط، بمناسبة الذكرى الـ45 لانتفاضة يوم الأرض الفلسطيني.

وأعلنت السلطات المحلية لولايات الرباط وسلا والقنيطرة، منع أي تجمهر أو تجمّع في الشارع العام، تفادياً لكل ما من شأنه خرق مقتضيات حالة الطوارئ الصحية، وذلك في سياق الإجراءات الاحترازية، التي اتخذتها الحكومة لمنع تفشي وباء كورونا، خصوصاً في ظل ظهور سلالات جديدة، وأخذاً بالاعتبار تمديد حالة الطوارئ الصحية لغاية 10 إبريل/نيسان القادم.

وكانت فعاليات سياسية ونقابية وحقوقية مغربية تنشط في “الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع”، قد أعلنت الأسبوع الفائت عن تنظيم وقفات احتجاجية يوم غد الثلاثاء، تحت شعار: “يوم الأرض… نضال متواصل لإسقاط التطبيع”.

ودعت الجبهة المغربية التي أعلنت مؤخراً، 15 هيئة سياسية ونقابية وحقوقية عن تأسيسها، إلى التعبئة والمشاركة المكثفة في الوقفات الاحتجاجية في مختلف مناطق المملكة، وذلك تخليداً لانتفاضة يوم الأرض، الذي يصادف الثلاثاء 30 مارس/آذار الجاري.

واعتبرت الجبهة، في بيان أصدرته بمناسبة الذكرى الـ45 لانتفاضة يوم الأرض الفلسطيني، أن “المطبعين تجاوزوا المدى، بتسارع خطوات التطبيع مع عدو يفتك بشعب فلسطين، ويسلب أرضه، ويهدم مساكنه، ويطرد أصحابها الشرعيين لإحلال مستوطنين محلهم، ويسرق الماء، ويقتلع الأشجار، ويستبيح المقدسات، ويهدد السلم في المنطقة ككل”.

“سيكون سلاما دافئا جداً”.. هذا ما قاله نتنياهو والملك محمد السادس عن تطبيع إسرائيل والمغرب

 

عن المحرر

شاهد أيضاً

من خطوات التأسيس الأولى للحركة الإسلامية المغربية

من خطوات التأسيس الأولى للحركة الإسلامية المغربية   فضيلة الشيخ عبد الكريم مطيع الحمداوي مؤسس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *