الرئيسية / أخبار / القبض على خمس نساء للإشتباه بصلتهن بمؤامرة مزعومة لتنفيذ هجوم في مدينة مونبلييه

القبض على خمس نساء للإشتباه بصلتهن بمؤامرة مزعومة لتنفيذ هجوم في مدينة مونبلييه

شبكة وا إسلاماه

أصدر المدعون الفرنسيون المعنيون بمكافحة الإرهاب  مذكرات اعتقال لالقاء القبض على خمس نساء  مسلمات في مدينة بيزييه جنوب البلاد،   اثر ذلك تم فتح تحقيقً أوليً فيما يدعون   ان له صلة بمؤامرة متشددين إسلاميين لهجوم محتمل، وفق مصدر قضائي اليوم الأحد.

وفي معرض رده على سؤال بشأن التحقيق والقبض على المشتبه بهن الليلة الماضية، قال المتحدث الحكومي جابرييل أتال لتلفزيون (إل.ي.آي) إنه ليس لديه معلومات في هذه المرحلة عن هدف المؤامرة المحتملة.

وكانت مجلة ”لو بوان“ قد ذكرت في وقت سابق أن القبض على النساء مرتبط بمؤامرة مزعومة لتنفيذ هجوم في مدينة مونبلييه الجنوبية.

وقالت ”لو بوان“ إن المحققين يركزون في مستهل عملهم على واحدة من النساء الخمس، اللائي شملن أخواتها ووالدتها.

أفاد مصدر قضائي أن إحدى الموقوفات يشتبه أنها كانت تخطط لارتكاب أعمال عنف. أما الباقيات وهن أم الموقوفة المستهدفة بالعملية وشقيقاتها الثلاث وبينهن قاصرة، فقد تم توقيفهن لتواجدهن في المنزل، وفق المصدر.

وخلال عملية التوقيف عثر الشرطيون على سيف، وفق مصدر قريب من التحقيق كشف أن عمليات التفتيش مستمرة.

وقال المصدر إن المخطط كان يستهدف على ما يبدو كنائس في مونبلييه في جنوب فرنسا.

وبحسب صحيفة “لوبوان” الفرنسية، جرت التوقيفات في “حي ديفيز الشعبي” في جنوب بيزييه.

ونقلت الصحيفة الأسبوعية عن مصدر محلي قوله إن النساء الموقوفات “يعرف عنهن تطرفّهن، وعن بعضهن مشاهدتهن فيديوهات” تنظيم الدولة الإسلامية.

ورغم أن الغالبية العظمى من العمليات الجهادية ينفّذها رجال، فقد سبق أن دينت نساء بتنفيذ عمليات كتلك في فرنسا.

وفي عام 2019 قضت محكمة فرنسية بسجن المتهمتين الرئيسيتين في خلية جهادية نسائية، أورنيلا غيليغمان وإيناس مدني، 25 و30 عاما، بعد إدانتهما بمحاولة تفجير سيارة أمام كاتدرائية نوتردام في باريس في سبتمبر/أيلول 2016.

ومن المقرر بدء جلسات استئناف الحكم في باريس في أيار/مايو المقبل.

عن المحرر

شاهد أيضاً

من خطوات التأسيس الأولى للحركة الإسلامية المغربية ( الحلقة الثامنة)

من خطوات التأسيس الأولى للحركة الإسلامية المغربية ( الحلقة الثامنة)  فضيلة الشيخ عبد الكريم مطيع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *