الرئيسية / دراسات / القدس في سورة الإسراء

القدس في سورة الإسراء

اللهم انك تعلم وتشهد وانت خير الشاهدين ان ما اقصده من هذا البحث ليس الاجتراء على كتابك الكريم و التقول فيه بما لم اعلم , انك تعلم وانت الاعز الاكرم ان الهدف من هذه القراة المتواضعه لبعض ايات الكتاب الكريم غايتها الفهم لهذه الايات ونقل ما يعتمل في صدرى من فهم لهذه الايات الى من هم اعلم مني بكتاب الله لعلهم يتوسعوا في ايضاحها او الرد الوافي على ما اطرح خدمة لكتاب الله اولا ولبيان حقيقة الصراع الدائر منذ مائة عام في فلسطين المباركه والصراع الدائر حول قلب فلسطين والامه الاسلاميه مدينة القدس ودرتها المسجد الاقصا المبارك.

هذه القضيه التى أخرجت قصرا وعمدا وبشكل ممنهج من اطاراها الصحيح ودائرتها الاوسع , الدائره الاسلاميه والدائرة الايمانيه .

أسأل الله العلي القدير ان يشرح لي صدري ويغفر لى ذنبي ويحلل عقدة في لساني يفقهوا قولي انك على كل شىء قدير.

 

ابتداء اقول ان محاور هذه القراءه ستكون على النحو التالي:

  • 1- الهدف من هذا البحث.
  • 2- اعجاز القرآن الكريم.
  • 3- محاولة فهم سورة الاسراء بشكل جديد.

 

الهدف من البحث

مذ كنا طلابا على مقاعد الدراسه ونحن نتشرف بقرأة سورة الاسراء وفي كل ذكرى لقصة الاسراء والمعراج تتكرر علينا نفس القرأة ونفس التفسير وكلما حدث حادث في القدس او تعرض المسجد الاقصا للاذى تلى عليتا مصطلح مكرر وهو صحيح ( مسرى الرسول الكريم وأولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين) و ( الارض التي بارك الله فيها ) وكل هذا الكلام صادق ولا غبار عليه .

لكن مع مرور الايام وتعمق الفهم لدى الانسان العربي ان قضية فلسطين ليست مجرد قضية صراع بين شعبين على رقعة جغرافيه او مجرد صراع وجود بين شعبين احدهما تجمع من شتات الارض والاخر متجذر تجذر التاريخ في هذه الارض تولد فهم لبعد اخر في الصراع , هذا البعد هو صراع الحق والخير والعدل والتعمير ضدد الافساد والشر والظلم .

اي هو امتداد لصراع الحق والباطل وحلقه من سلسلة حلقاته منذ ان خلق الله الانسان وجعله خليفة في الارض ودخول اول مفسد ورمز الشر الشيطان الرجيم بالدخول على طريق الانسان ومسيرته حتى تقوم الساعه.

هذا الفهم الجديد وان كان محدودا او ضيقا او جرى ابعاده رسميا ( وهذا الاصح ) في محاولة من النظم السياسيه للفلفة القضية والتساهل فيها واخراجها من قضيه عقائديه ملزمه الى مجرد قضيه سياسيه يمكن التنازل والتساهل فيها وحلها بانصاف او ارباع او اعشار حلول والرضى والقبول بما يتحصل منها على قاعدة الامر الواقع ومن منطلقات ما يسمى الواقعيه وتغيب الطرف الاهم (معذرة الى ربي ) في هذه القضيه الا وهو حكم الله وارادة الله وشرع الله.

نعم هذا الفهم العقائدي نحن بأمس الحاجه اليه كلما مضى سير الاحداث قدما لان اي فهم اخر واعتباره الفهم الوحيد سوف يقودنا الى التششتت والخساره وغضب الله.

هذا الفهم ليس محاولة اتكاء على رؤية غيبيه تجلس عاجزة حتى يهبط من السماء او يبعث من اعماق الارض جيشا ذا مواصفات خاصة لتحرير فلسطين والقدس والمسجد ألاقصا.

حقيقة إن الامه تعيش لحظات صعبة من الانكسار والتفرق وانقلاب كل القيم وحتى القيم الوضعية في هذه المرحلة الزمنية والانقلاب فقط أو غالبا ينطبق على المسلمين عامة وقضية فلسطين خاصة ( المعايير المزدوجة ) , ففي كل القيم البشربه سماويه كانت او ارضيه من حق اي شعب تحت الاحتلال ان ييقاوم المحتل بكل الطرق الممكنه الا في قضية فلسطين , من حق اي طرف ان يناصر اي شعب تحتل ارضه الا فلسطين فأي شخص او زعيم او دوله او جماعة تناصر هذا الشعب اصبحت مجرمه وارهابيه وحتى هذه السطور وبكل تواضع تصنف ارهابا ودعوة الى الارهاب.

الهدف هو ان تقوم الامه من كبوتها وان يفهم من حملوا راية الجهاد والمقاومة انهم طلائع النصر والتمكين ويسير من يبحث عن الجهاد في هذا الطريق بحسب إمكانياته وظروفه لتكوين نواة جيش الفتح .

الهدف هو دفع الامه ان تجعل من نفسها هذا الجيش او القوة المنتظره واعداد نفسها وتحقق في ذاتها شروط تحرير القدس او قل القضاء على مملكة الشر والافساد في الارض لتكون ارض القدس ساحة لهذه المعركه ويكون المسلمون هم جند الله في هذا الصراع بين الحق والباطل .

لكن على اي شىء اعتمد هذا الفهم ؟؟

هذا الفهم جاء بناء على فهم معين لسورة الاسراء بشكل خاص وعلى ضوء قراءة القرآن والسنة المطهرة بشكل عام.

سورة الاسراء

تتحدث بداية سورة الاسراء عن قصة من اعظم ما حدث لرسولنا الكريم (ص) قصة رحله لم ولن تكن ممكنه لانسان غير محمد صلى الله عليه وسلم , ولم ولن تكن ممكنه لولا المشيئه الربانيه تشريفا لقدر نبينا الكريم.

رحله كرم فيها نبينا وكرمت امته المنتسبة اليه بهذه الرحله وكرمت اماكن جغرافيه فوق تكريمها السابق والله اعلم .

رحلة تم فيها الربط بين اماكن جغرافيه معينه في منظومة القداسة والطهاره وبين السماء , ليكون هذا الربط دليلا ومرشدا لامة محمد (ص) في مستقبل ايامها .

رحلة حملت من الاخبار والاسرار والنبؤات والاعجاز الرباني الكثير من الحجج على البشر عامه والاسناد والدعم الرباني لرسوله الكريم وامته من بعده .

فسبحان الله .. نعم يسبح الله ذاته وعليه نحن اولى بالتسبح والتعظيم لله القادر والقاهر والفعال لما يشاء .. سبحان الذي قدر وهو القادر على ان ينقل بشرا من ارض مكه المباركة الى المسجد الاقصا المبارك ثم العروج به الى السماء في موضع شريف مشرف لا يعلمه الا الله وحده سبحانه وتعالى.

سبحان الله .. يسبح العلي القدير ذاته العليا والتي لا يعلمها او يحيط بها احد من خلقه فسبحان الله وتعالى.

اذا هو حدث كبير وعظيم بما لايمكن ان يدرك جله من قبل البشر استدعى من الخالق ان يسبح ويمجد ذاته العليه , وهذا مفتاح لبعض الاسرار.

قصة الاسراء معروفه بما تواتر فيها من الاحاديث والروايات الصحيحه لكن فيها جانب نريد ان نقف معه

حدثت القصة في العهد المكي الاول والمسلمون في حالة من الضعف والخوف وقلة العدد وقلة التكاليف العباديه , فالصلاة لم تكن واضحه بالشكل الذي نحن عليه الان وطموحات المسلمين ( وليس الرسول عليه الصلاة والسلام ) ليست اكثر من بعض الامان على انفسهم ودينهم الذي دخلوا فيه حديثا , والفهم الفقهي لديهم في بداياته ولا مكان اخر له عندهم قدسيه او اهميه سوى البيت ومكه .

وَاذْكُرُوا إِذْ أَنْتُمْ قَلِيلٌ مُسْتَضْعَفُونَ فِي الْأَرْضِ تَخَافُونَ أَنْ يَتَخَطَّفَكُمْ النَّاسُ فَآوَاكُمْ وَأَيَّدَكُمْ بِنَصْرِهِ وَرَزَقَكُمْ مِنْ الطَّيِّبَاتِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ(26)/ الانفال

فجاءت قصة الاسراء وتوثيقها في سورة الاسراء لتنقلهم عبر الزمن المستقبلي الى مكان اخر بعيد عنهم ليس له اي اهميه حينها فى فهمهم او معارفهم , الى بيت المقدس الى المسجد الاقصا.

واكتب الاقصا وليس حسب ما نكتب عامة الاقصى قاصدا ذلك وسوف اعقب عليه لاحقا

اذا هناك مكان اخر ايها الموحدون الجدد في ارض الشام مبارك هو ومبارك ما حوله واسمه المسجد الاقصا.

سبحان الله .. سمي مسجدا .. وسمي لهم .. الاقصا . اذا التسميه من الله وليس منكم , لا تجهدوا انفسكم في التسميه وهي تسميه واحده على( ما اعلم) المسجد الاقصا ولا اسماء متعدده مثل المسجد الحرام وجائت كلمة المسجد معرفه ( مقترنه بال التعريف ) فقط للمسجد الحرام والمسجد الاقصا فقط

وجاءت كلمة المسجد لاول مرة في الفقه الاسلامي ليقول العلي القدير ان مكان تعبدكم ايها المؤمنون الجدد سوف يكون اسمه مسجدا .

سبحان الله .. انتبهوا ايها المؤمنون المستضعفون الخائفون قليلي العدد والمطاردون في شعاب مكه .. انتبهوا فطالما ان المكان المقدس في بلاد الشام سمي المسجد الاقصا اذا سيكون لكم بعد سنين مسجدا , اي انكم سوف تنتصرون وتصبحون قوة وتصل دولة الاسلام لها اليد والسيطره على الارض المباركة الاخرى ( بلاد الشام ) وتتخذون هنالك من المسجد الاقصا مسجدا لكم .

سبحان الله .. المسجد الجديد سوف يكون مهما جدا لكم .. كيف يا رب ؟؟

سبحان الله .. المسجد الجديد هو قبلتكم من الان فصاعدا , وليس المسجد الحرام .. لماذا يارب ؟؟

سبحان الله .. المسجد الجديد سوف يكون محورا هاما في حلقات الصراع بين الحق والباطل…. كيف يا رب ؟؟

سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنْ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَا الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّه هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ(1)/الاسراء

 

الان دعونا نتساءل :

= اليس الله بقادر على ان يعرج بنبيه الكريم من مكه .. من بيته .. من فراشه ؟

= لماذا اسرى بنبيه الكريم من المسجد الحرام الى المسجد الاقصا ؟

= لماذا حدد اسما للمسجد الاقصا وحدد ان بيت العباده للمسلمين سيكون اسمه من الان مسجد وقرن كلمة

المسجد في المسجد الحرام والمسجد الاقصا بال التعريف ولم يعرف اي مسجد اخر ؟

وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مَسْجِدًا ضِرَارًا وَكُفْرًا وَتَفْرِيقًا بَيْنَ الْمُؤْمِنِينَ وَإِرْصَادًا لِمَنْ حَارَبَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ مِنْ قَبْلُ/ الانفال

قَالَ الَّذِينَ غَلَبُوا عَلَى أَمْرِهِمْ لَنَتَّخِذَنَّ عَلَيْهِمْ مَسْجِدًا/ الكهف

= لماذا خص المسجد الاقصا بالقبلة الاولى ؟

= لماذا خص المنطقه الجغرافيه حول المسجد الاقصا بالمباركه اضافة للمسجد نفسه ؟

سبحان الله .. سبحان الذي يلفت نظرنا منذ الف وخمسمائة عام الى اهمية هذا المسجد وما سوف يدور حوله من احداث , الجواب واضح والله اعلم بان هذا المسجد له في مستقبل ايامكم شأنا كبيرا وسوف يكون الشاهد عليكم ايها المسلمون كيف تتحركون وتسيرون على طريق الاسلام والايمان .

 

اعجاز القرآن الكريم:

من المستحيل على عالم مهما بلغ من العلم ان يحيط بكافة جوانب الاعجاز في القرآن الكريم لان هذا الكتاب هو بحد ذاته المعجزه الدائمه الى قبام الساعه والشاهد على الامه والبرهان المبين على صدق نبوة محمد عليه الصلاة والسلام وهو التحدي الاكبر للبشر كافه

وَقَالَ الرَّسُولُ يَارَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا/ الفرقان

إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ(9) / الحجر

وَإِنْ كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِمَّا نَزَّلْنَا عَلَى عَبْدِنَا فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِنْ مِثْلِهِ وَادْعُوا شُهَدَاءَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ(23)/ البقره

لإعجاز القرآن الكريم اوجه عديده نذكر منها على سبيل المثال لانها لاحصر لها مهما اوتى البشر من العلم او الفقه :

  • 1- اولا الاعجاز الشكلي , قالقرآن الكريم له رسم خاص يعرف به وهذا الرسم توقيفي لا يجوز تغيره من
  • 2- حيث ترتيب الكلمات والمفردات والايات والسور مثلا لو طلبت من ناطق بالعربيه ان يكتب كلمة الصلاة سوف يكتبها كما كتبتها سابقا ولكن في القرآن تكتب الصلوة اي تقلب الالف الممدوده واو < كذلك كلمة الاقصى تكتب في القرآن الاقصا في سور الاسراء و يس و القصص , وكلمة رحمة (رحمت ربك ) تكتب رحمت .

       هذا السر القرآني دفع بعض الاخوة للبحث فيه وخرجوا بنتائج لا مجال لمناقشتها هنا.

  • 3- الاعجاز البياني واللغوي , وقد شهد لروعة البيان القراني كفار قريش والعرب وهم اهل البيان وكان

   جمال البيان من مظاهر الاعجاز للعرب قديمهم وحديثهم.

  • 4- الاعجاز العلمي , وفي هذا العصر عصر العلم اجتهد عدد من العلماء المسلمين في هذا المجال وكان

   لهم قراءات رائعه في خدمة كتاب الله .

  • 5- الاعجاز التاريخي وسرد اخبار الامم السابقه والانباء عن اخبار قادمه مثل قصة سورة الروم وكيف ان

   ابا بكر راهن مشركي مكه على ان الروم سوف ينتصرون في قادم الايام.

في الواقع اريد الاتكاء على قضية الاعجاز اللغوي وذلك حسب امكانياتي المتواضعه . من المعلوم ان اللغة العربيه في حقيقتها لا تقبل الترادف واذا تساهل الناس في هذا الامر الا انه في القرآن هو اعتقاد ومن قال بترادف كلمات القرآن فقد وقع في محظور خطر , ولعل الدكتور احمد القبيسي اكثر من اشبع نهمي لهذا الجانب من جوانب بلاغة القرآن الكريم .

امر اخر من اعجاز القرآن البلاغي هو عدم وجود اي شيء يسمى زائدا او وجود كلمة او مفرده او مصطلح او لفظ استعملت لمجرد التحسين اللغوي او لتجميل سياق , ان كل كلمه في القرآن الكريم جاءت ولا يصلح غيرها ان يكون مكانها وكل كلمة لها قصد مقصود عينه اعلمه الناس ام جهلوه , حتى الحروف تشملها هذه القاعدة العظيمه والداله على ان هذا القرآن ما كان ليفترى.

وَمَا كَانَ هَذَا الْقُرْآنُ أَنْ يُفْتَرَى مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلَكِنْ تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ الْكِتَابِ لَا رَيْبَ فِيهِ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ(37)/ يونس

مَا كَانَ حَدِيثًا يُفْتَرَى وَلَكِنْ تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ كُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ(111)/يوسف

في هذه السوره سورة الاسراء ردود واجابات على كثير من الاسئله التي طرحها مشركو مكه ومنها

وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَذَا الْقُرْآنِ لِيَذَّكَّرُوا وَمَا يَزِيدُهُمْ إِلَّا نُفُورًا(41)

وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ الرُّوحِ قُلْ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُمْ مِنْ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا(85)

وَقَالُوا لَنْ نُؤْمِنَ لَكَ حَتَّى تَفْجُرَ لَنَا مِنْ الْأَرْضِ يَنْبُوعًا(90)أَوْ تَكُونَ لَكَ جَنَّةٌ مِنْ نَخِيلٍ وَعِنَبٍ فَتُفَجِّرَ الْأَنهَارَ خِلَالَهَا تَفْجِيرًا(91)

أَوْ يَكُونَ لَكَ بَيْتٌ مِنْ زُخْرُفٍ أَوْ تَرْقَى فِي السَّمَاءِ وَلَنْ نُؤْمِنَ لِرُقِيِّكَ حَتَّى تُنَزِّلَ عَلَيْنَا كِتَابًا نَقْرَؤُه قُلْ سُبْحَانَ رَبِّي هَلْ كُنتُ إِلَّا بَشَرًا رَسُولًا(93)

وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى تِسْعَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ فَاسْألْ بَنِي إِسْرَائِيلَ إِذْ جَاءَهُمْ فَقَالَ لَهُ فِرْعَوْنُ إِنِّي لَأَظُنُّكَ يَامُوسَى مَسْحُورًا

 

نلاحظ ان كفار قريش طلبوا معجزات ماديه وحسيه ذلك ان المشركين والملحدين ابدا يقيسون كل شئ بمقياس الماده المحسوس فقد طلبوا ان يكون للرسول حدائق وانهار .. سبحان الله لو اتاهم قارون وليده ما لديه من اموال تشترى اكبر البساتين والمزارع وتجلب لها المياه من حيث اراد ثم قال لهم انه رسول اذا سوف يصدقونه.

ثم طلبوا من ان يرقى في السماء ولم يكتفوا بذلك بل ارادو كتابا في قرطاس يقرؤه ورد الله عليهم بقصة الاسراء والمعراج وجائهم بالقران الكريم وهو غريب عليهم في بنائه ومحتواه ولم يؤمنوا به وكان لهم دليل على صدق الاسراء حين طلبوا من الرسول صلى الله عليه وسلم ان بصف لهم بيت المقدس وهو الجاهل به وهم يعلمون ان محمدا لا يعرف بيت المفدس من قبل فوصفه اليهم خير وصف بعد ان جلاه الله لهم ولم يؤمنوا .

ثم طلبوا منه خبرا عن قافلة ابل لهم قادمه من الشام فاخبرهم باصدق خبرها وحين وصلت القافله كانت اخبارها مصدقة تماما لما اخبرهم به رسول الله.

ويعقب الله سبحانه على كل ذلك ان موسى عليه السلام قد جاء لفرعون بتسع ايات بينات معجزات فلم تزد فرعون الا كفرا وعنادا .

لكن العلي القدير كأنه يقول .. والله اعلم .. سوف ارد عليكم بمعجزه لكم ولمن بعدكم من المشركين تعلمون خبرها وتأويلها بعد سنين طويله وتكون هذه المعجزه حجة عليكم وتثبيتا للمؤمنين الا وهي نبوءة الافساد الاسرائيلي في قادم الزمان.

من هذه القاعده ننطلق بعون الله.

قصة فلسطين في سورة الإسراء:

 

وَآتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَجَعَلْنَاهُ هُدًى لِبَنِي إِسْرَائِيلَ أَلَّا تَتَّخِذُوا مِنْ دُونِي وَكِيلًا(2)ذُرِّيَّةَ مَنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ إِنَّهُ كَانَ عَبْدًا شَكُورًا(3) وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إسْرائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الْأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا(4)فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ أُولَاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَادًا لَنَا أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُوا خِلَالَ الدِّيَارِ وَكَانَ وَعْدًا مَفْعُولًا(5)ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمْ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيرًا(6)إِنْ أَحْسَنتُمْ أَحْسَنتُمْ لِأَنفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا(7)عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يَرْحَمَكُمْ وَإِنْ عُدْتُمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ حَصِيرًا(8)

في الواقع بحثت كثيرا لعلي اجد لدى علمائنا او حتى المفكرين الاسلاميين من يفسر هذا الافساد في سورة الاسراء بشكل يروي ظمأى , او ان تفسيرهم لم يكن يجيب على كل الاسئله التي تدور بخلدي حول الافسادتين وذلك على ضوء وجود هذا السرطان المستفحل في فلب الامه والمسمى ( اسرائيل ) وقد وجدت لدى العلامه سعيد حوى نوع من الاقتراب او المقاربه لما احس به ولكن وجدته في الافساده الاولى لا زال اسيرا لتفاسير كبار العلماء القدماء ام صاحب الظلال وهو مما يمكن اعتباره من العلماء ذوي المواقف السياسيه ان صح توصيفي , وهذا التوصيف ليس حطا او تعريضا بهذا العالم لاسمح الله او بغيره من علمائتا , ثم وجدت لدى الباحث الدكتور الخالدي اقتراب اكثر وان اعتبر ان الافساد الاول تم في عهد الرسول عليه الصلاة والسلام , هذه القرآة لن تكون بأذن الله محاولة لجدال أي من علمائنا او مفكرينا بل تكميل لاي جهد اخر مع التأكيد على نفي صفة العالم او الباحث عن نفسي , فقط اظن في نفسي مجرد شخص بسيط يحاول فهم ما يقراء من كتاب الله.

بعد الانتها من حديث الاسراء تنتقل السوره الى خبر رسول الله موسى عليه السلام والكتاب الذي اتاه الله لموسى عليه السلام ونقول آتاه ولم نقل انزله لان الله سبحانه وتعالى قال وأتيناه الكتاب واخبرنا سبحانه انه قضى الى بني اسرائيل امرا ما ( الافساد ) اي ان قصة الافساد وما سيحدث خلالها سواء لبني اسرائيل او الطرف الاخر هي قضاء الله , والله اعلم ( انا اتسائل وأسأل فقط ولا اقرر ) .

الملفت للنظر هنا ان العباره جاءت وقضينا الى بني اسرائيل , انا احس هنا وكأن الله سبحانه يقول لنا ان قضية الافسادتين ذكرت وفصلت في كتاب بني اسرائيل فكلمة الى جاءت والله اعلم لدلاله على ان بني اسرائيل اخبروا في الكتاب بخبر وتفاصيل هذا الافساد . ترى لو جاءت كالتالي وقضينا لبني اسرائيل كيف سنفهم المعنى ؟؟

سنقف مع كلمة الافساد لان هذا الفعل هو محور العمل وقصد الغاية من عمل حزب الشيطان وجموع الشر منذ خلق الله الانسان .

الافساد هو الاتلاف والتخريب وحرف الاشياء والنفوس عن مقصد غايتها وهدفها الذي خلقت من اجله وتغيره الى النقيض السلبي وهي عكس الاصلاح .

وَإِذَا تَوَلَّى سَعَى فِي الْأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْفَسَادَ(205)/ البقره

فَلَوْلَا كَانَ مِنْ الْقُرُونِ مِنْ قَبْلِكُمْ أُوْلُوا بَقِيَّةٍ يَنْهَوْنَ عَنْ الْفَسَادِ فِي الْأَرْضِ إِلَّا قَلِيلًا مِمَّنْ أَنْجَيْنَا مِنْهُمْ وَاتَّبَعَ الَّذِينَ ظَلَمُوا مَا أُتْرِفُوا فِيهِ وَكَانُوا مُجْرِمِينَ(116)/هود

ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُمْ بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ(41)/الروم

هذا الافساد محدد من طرف العلي القدير عددا بمرتين وكأن القصد من التحديد الرقمي امران

الاول :- ان هذا الافساد ضخم جدا وكبير لان الافساد يمكن ان يحدث كل يوم مثلا قتل نفس مؤمنة بغير سبب افساد وقد يحدث من قبل فرد او جماعة او دوله ولكن لا يعتبر قضيه عالميه , الزنا كذلك والسرقه وشرب الخمر والربا وحصل ويحصل هذا حتى في المجتمع المسلم كثر او قل ويسمى فسادا ومع ذلك فان الفساد الذي تتحدث عنه السوره والايات ألاحقه تحسه اذا تفكرت فيه بعمق انه فساد عام طام شامل واسع وذو اثر كبير على امه او امم عده.

الثاني :- ان هذا الافساد معكوس على الاخرين وليس مجرد فساد داخلي مقتصر على بني اسرائيل , انه فساد داخلي في التركيبه الذاتئه يتطور تحت شروط وظروف معينه الى ان يكون ايجابيا , بمعنى انه يحاول الانسحاب على الاخرين الذين لم يشملهم اصلا ولم يكونوا متورطين فيه .

قَالَ رَبِّ بِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَلَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ(39)/ الحجر

وهذا الافساد بضخامته محصور في مرتين تستحقان ان تسميان افسادا .

المثل الاعلى لله , لكن يمكن لانسان ان يدعوا كل يوم ضيفا الى طعامه ولا يسمى هذه وليمه , انما لو ان شخص قام بتوزيع الدعواة الى عدد كبير من الناس ووجها الناس وبسطائهم وحدد يوما لدعوته واحضر لها طعما خاصا وخدما للقيام على خدمة المدعوين , عندها نقول فلان صنع وليمة ضخمه .

اي ان الافساد الكبير العظيم الشامل هو مرتين وان كان هناك افسادات صغيره كثيره سابقه او لاحقه.

لكن اين ينفجر الافساد

لتفسدن في الارض : الارض اما هي عامة الارض .. الكرة الارضيه

او هي بقعة جغرافيه محدد , والقرآن الكريم تحدث عن الحالتين

وَلَقَدْ مَكَّنَّاكُمْ فِي الْأَرْضِ وَجَعَلْنَا لَكُمْ فِيهَا مَعَايِشَ قَلِيلًا مَا تَشْكُرُونَ(10)/ الاعراف

وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ(30)/البقره

وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ عَاصِفَةً تَجْرِي بِأَمْرِهِ إِلَى الْأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا وَكُنَّا بِكُلِّ شَيْءٍ عَالِمِينَ(81)/ الانبياء

اظن والله اعلم ان المراد بالارض المعنيين اي يكون مركز الافساد الارض المباركه ( فلسطين الان ) وينتشر عالميا ليشمل الارض بكاملها او جلها .. لماذا ؟؟

قد يسأل سائل لماذا اقحمت الارض المباركه .. ولماذا افترضت انها فلسطين .. فارض مكه مباركه والقرآن لم حتى المباركه فقط قال الارض ..!!

قلت اني سأتكئ على قاعدة الاعجاز ان لا ترادف في القرآن وان القرآن يفسر بعضه بعضا ويرتبط بعضه ببعض حتى وان كانت السور بعيده والايات متباعده عن بعضها.

اذا تقدمنا للامام مع النص القرآني واستبقنا الاحداث نجد فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ

 

في الحديث عن قصة الاسراء اوضحت وحسب فهمي المتواضع ان كلمة المسجد معرفه اطلقها القرآن الكريم فقط على مسجدين هما المسجد الحرام والمسجد الاقصا وبما انه لم يعرف قي العلم الاسلامي او يؤثر انه لا يوجد مساجد لها مركزيه او رمزيه او تعظيم خاص سوى ثلاث مساجد وهي المسجد الحرام والمسجد النبوي الشرف والمسجد الاقصا , والقران الكريم ذكر المسجد الحرام والمسجد الاقصا اما المسجد النبوي فما اعلمه ان تخصبصه جاء عن طرق السنه النبويه المطهره بالحديث الصحيح ( لا تشد الرحال الا الى ثلاث مساجد ..)

واذا علمنا ان المسجد الحرام حرم ( حسب الاحاديث النبويه الصحيحه ) على اي غاز كافر ان يسقط في يديه وحتى على الدجال نفسه الذي لا يسلم منه بقعه في الارض.

اذا لم يبقى سوى ان المسجد الذي سوف يحتل هو المسجد الاقصا وبما ان المسجد الاقصا في فلسطين فمحور ومركز الافساد سوف ينطلق من فلسطين بعد احتلالها واحتلال مسجدها ولان الفساد كما قلنا هو افساد فسوف ينتشر الافساد الى بقاع اخرى من العالم حسب حاجة ورغبة المركز والظروف المساعده على تسويق وبذر هذا الافساد.

نرى الان ان فلسطين هي محور السياق القرآني..والمهم ان رمز فلسطين المحوري هو المسجد الاقصا , من المعلوم ان اي طرفين يخوضان حربا لا يمكن ان يعتبر احدهما منتصرا ( ولو جزئيا ) الا اذا اسقط او سيطر على رمز هام للطرف الاخر مثل العاصمه وبعض اجزائها الخاصه مثل القصر الرئاسي او الملكي او مبنى البرلمان او قتل الملك .

في الصراع الذي تتحدث عنه سورة الاسراء ينتهي الصراع بين الحق والباطل بدخول المسجد فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا

والمسجد هنا مهم ورمز للطرفين بغض النظر عن تسمية كل طرف له سواء كان مسجدا للمسلمين او الهيكل حسب اعتقاد الاسرائيلين او حسب اصرارهم الكاذب فسقوطه بيد اي طرف يعني انه توج نجاحه بالسيطره عليه , لننظر الى فرحة اليهود بنصر عام 1967 حين دخلوا المسجد الافصا , لقد كان غرورهم بالنصر امر لا يقارن معه انتصارهم عام 1948 او اعلان الاستقلال 1945 .

اذا توج نصرهم باحتلال موقع المسجد الاقصا وحين يخسروه ستكون نهايتهم باذن الله.

قف !!

كلمة متوقعه عند هذا الحد وقبل الاسترسال .. من انت حتى تفسر كتاب الله على هواك وبعكس معظم علماء الامه ؟؟!!

فالمتعارف عليه ان الافسادتين حدثتا وانتهتا حسب معظم التفاسير .

نعم ما عليه شيه الاجماع ان الافسادتين حدثتا ولا يزال كثير من كبار العلماء يعتبر ذلك ومن اجل ذلك هذا البحث المتواضع والبسيط .

سوف احاول ( ليس الرد ) فقط التسائل وليتسائل معي القارئ الكريم , وعلى العلماء ان يرووا ظمأنا ويوضحوا لنا ما خفي علينا .

لكن لنتابع كلمات القران قليلا ثم نطرح اسألتنا.

وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا

تحدد لنا الايات الكريمه ان القوم سوف يعلون في الافساده الاولى عاوا كبيرا اما ما نوع العلو فهو مبهم وكأن القرآن يقول لنا ان اي نوع من العلو المرافق للافساد يخطر ببالك سوف يحدث , علو عسكر ومدني , علوا في الافساد , علوا في الهمه والنشاط , علوا في الطغيان والتكبر ..الخ.

  • ماذا يسمى ابتزاز المانيا بالتعويضات منذ الحرب العالميه الاولى.
  • ماذا يسمى ابتزاز سويسرا ( التي كانت محايده في ح ع 2 ) بحجة ان بعض بنوكها كان فيها ودائع ليهود ماتوا في الحرب فتذكرتهم اسرائيل بعد خمسة وخمسون سنة عام 1999 لتطالب سويسرا فقط بفوائد هذه الودائع وهي مئات الملاين . . ومن اعطا اسرائيل الحق بالمطالبه باموال لاشخاص ليسوا من مواطنيها وحتى لم تكن قائمه.
  • ماذا يسمى مطالبة نتنياهو ( رئيس وزرائهم ) للرئيس الامريكي بتسليمه الجاسوس الاسرائيلي الاخطر جونثان بولارد الامريكي الجنسيه بحجة انه يهودي كان يخدم بلده اسرائيل.
  • ماذا يسمى ان تصر اسرائيل على تغير المناهج التعليميه في الدول التي وقعت معها اتفاقات ( سلام)
  • ماذا يسمى ضرب المفاعل النووي العراقي مع ما يمكن ان يترتب على ذلك من كوارث مرعبه لو ان المفاعل كان العمل فيه متقدما بحيث ان القصف احدث انفجارا كالذي حدث في تشيرنوبل وماذا كان سيحدث لسكان المنطقه كلها .

مجرد امثله قليله وصغيره .. هل نتحدث عن السيطره الماليه والاعلاميه في امريكا واوروبا وكندا وروسيا ..ام نحدث عن اكبر شيكات شركات الدعاره والمخدرات في العالم .. ام نتحدث عن اكبر شبكات التجسس على كل دول العالم واولهم الاصدقاء.. ام نتحدث القرارات الدوليه التي لا تنطبق نهائيا على اسرائيل .. ام نتحدث عن جرائم القتل للمدنين والاسراى والمذابح او اسقاط الطائرات المدنيه .. ام نحدث عن اكبر كذبه معاصره اسمها الهلوكوست وارهاب المفكرين والمؤرخين العالميين الذين فقط طرحوا بعض التسائلات حول مذابح النازي لليهود .. ماذا حدث لجارودي الفرنسي..ام نتحدث عن اكبر تهمه في العالم اذا اتهم بها شخص فانه يخرج من الجنه !! اللاساميه.

علو لا يعلمه الا الله وحده.

هل كان فيما علم من اخبار بني اسرائيل في السابق علوا يستحق ان يسمى علوا الا في عهد سليمان عليه السلام وهذا كان عهد نبوه واصلاح ودعوة للحق ولم يكن علوا للفساد , وبعد عهد سليمان عليه السلام لم يكن هناك علو وان بداء الفساد ..الفساد وليس الافساد لانهم كانوا على ضعف.

ولعل اخطر اعمالهم بعد سليمان عليه السلام هو قتلهم نبي الله يحيى ومحاولة قتل نبي الله عيسى عليهما السلام.

المتتبع للمكانة التي تحظى بها ( دولة اسرائيل ) والمستوى الرهيب من الوقاحه والجلافه في مسلكيات مواطني هذا الكيان قبل مسؤوليه يحس بل يلمس عاوا واستكبارا في الارض اين من استكبار الدول الكبرى مثل امريكا.

من يتذكر زيارة الرئيس الفرنسي للقدس وما حدث فيها من اعتداء شمل الرئيس نفسه

من يتذكر زيارة وزير خارجية بريطانيا كوك وما تعرض له من جلافة المسوؤلين الاسرائيلين

كم مرة وصلت وقاحة الاسرائيليين مع المسؤوليين الالمان وفي المانيا نفسها حدا غير معقول

لا اريد ارشفة موضوع علوهم فمن اراد عليه فقط متابعة الاخبار اليوميه لهذه الدوله المفسده.

فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ أُولَاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَادًا لَنَا أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُوا خِلَالَ الدِّيَارِ وَكَانَ وَعْدًا مَفْعُولًا

فاذا جاء وعد اولاهما , هو وعد من الله والله لا يخلف وعده والوعد يشتمل والله اعلم موعدا .. فهل بني اسرائيل يعلمون او يعرفون علامات وموعد ( وقت ) هذا الحدث , الجواب نعم

فعلماء بني اسرائيل لديهم علم بذلك ومع ذلك هم يسيرون على طريق الفساد والذي تكون خاتمته سيئة جدا لهم , ففي الولايات المتحده الامريكيه عدد كبير من الحاخامات اليهود الذين لا يؤيدون قيام دولة اسرائيل لانها في نظرهم وقناعتهم عملية تجميع لليهود لذبحهم.

لكن الصهيونيه وانصارها من الحاخامات يعتقدون ان بامكانهم تغير الاراده الربانيه بل والانتصار عليها ومن يرد ان يستزيد عليه قرآة كتابهم ( العهد القديم ) وسوف يرى ان ربهم الذي يعبدوه مجرد سخصيه تافهه وضعيفه يتلاعب بها حاخاماتهم ومغلوبه على امرها , تعالى وتنزه الله سبحانه عما يصفون , حاشا لله جبار السماوات والارض الملك القدوس ان يتصف بما وصفوه ابناء القردة والخنازير

وَقَالَتْ الْيَهُودُ يَدُ اللَّهِ مَغْلُولَةٌ غُلَّتْ أَيْدِيهِمْ وَلُعِنُوا بِمَا قَالُوا بَلْ يَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ يُنفِقُ كَيْفَ يَشَاءُ وَلَيَزِيدَنَّ كَثِيرًا مِنْهُمْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ طُغْيَانًا وَكُفْرًا وَأَلْقَيْنَا بَيْنَهُمْ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ كُلَّمَا أَوْقَدُوا نَارًا لِلْحَرْبِ أَطْفَأَهَا اللَّهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ(64)/المائده

في توراتهم المزوره اكثر من ذلك مما تقشعر له ابدان المؤمنين الموحدين من انواع الكفر والاستكبار على الذات ألا لهيه .

بعثنا .. كلمة بعث في القران الكريم وع لواصقها ذكرت ثلاث وعشرون مره

ثُمَّ بَعَثْنَاكُمْ مِنْ بَعْدِ مَوْتِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ(56)/البقره

كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللَّهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ/ البقره ايه 223

وقد وردت جميعها اما بمعنى احياء الاموات او ارسال الرسل في وضع يكون الناس المبعوثين او المبعوث اليهم في حالة من عدم الظن او التوقع لان يبعثهم الله او ان يبعث لهم رسولا .

اي ان كلمة البعث تدل على ان بني اسرائيل لن يكون لديهم شك او حد ادنى من التوقع انهم في حالة علوهم سوف تنقلب الامور عليهم فجأة وبدن مقدمات , هو بعث لاناس يقاتلون بني اسرائيل في اللحظه التى يعتقدون عندها ان الامر استتب لهم وان جميع اعدائهم في حالة اشبه ما تكون بالموات .

هذا البعث يخرج كالانفجار مفاجئا , انبعاث لروح المقاومه والقتال من حالة موات تام يكون بني اسرائيل فيها في اوج عزهم وافسادهم وقمة علوهم في الارض والحاله من حولهم تقول انهم في امان واعدائهم اموات وهم احياء .. سبحان الله .

عبادا لنا.. كلمة عباد جاءت في القران الكريم كاتالي :

عبادي  وقد وردت سبعة عشرة مره وجميعها تتحدث عن المومنين المخلصين

يَاعِبَادِي الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ أَرْضِي وَاسِعَةٌ فَإِيَّايَ فَاعْبُدُونِي(56)/ العنكبوت

وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِي إِذَا دَعَانِي فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ(186)/ البقره

وَقُلْ لِعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلْإِنسَانِ عَدُوًّا مُبِينًا(53)/الاسراء

اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْرًا وَقَلِيلٌ مِنْ عِبَادِي الشَّكُورُ(13)/سباء

عبيد    وقد وردت في القرآن الكريم خمسة مرات وجميعها تتحدث عن الناس عامه مؤمنين وغير مؤمنين. مَا يُبَدَّلُ الْقَوْلُ لَدَيَّ وَمَا أَنَا بِظَلَّامٍ لِلْعَبِيدِ(29) / ق

ذَلِكَ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيكُمْ وَأَنَّ اللَّهَ لَيْسَ بِظَلَّامٍ لِلْعَبِيدِ(182)/ ال عمران

عبدنا  وقد وردت خمسة مرات وجميعها دلاله على نبي او رسول

وَإِنْ كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِمَّا نَزَّلْنَا عَلَى عَبْدِنَا فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِنْ مِثْلِهِ وَادْعُوا شُهَدَاءَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ(23) / البقره

   اصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَاذْكُرْ عَبْدَنَا دَاوُودَ ذَا الْأَيْدِ إِنَّهُ أَوَّابٌ(17)/ ص

عباد وقد وردت اربعة عشرة مره وجميعها تتحدث عن عباد لله مؤمنون الا مرة واحد تحتمل المؤمنين وغيرهم ولكن يغلب عليها صفة المؤمنين وهي في سورة الاعراف إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ عِبَادٌ أَمْثَالُكُمْ فَادْعُوهُمْ فَلْيَسْتَجِيبُوا لَكُمْ إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ(194)

عبده وقد وردت ستة مرات وكلها تتحدث عن نبي او رسول

الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَلْ لَهُ عِوَجَا(1)/ الكهف

إِلَّا عِبَادَ اللَّهِ الْمُخْلَصِينَ(40) / الصافات

عبادا وقد وردت مرتين . مَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُؤْتِيَهُ اللَّهُ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ ثُمَّ يَقُولَ لِلنَّاسِ كُونُوا عِبَادًا لِي مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلَكِنْ كُونُوا رَبَّانِيِّينَ بِمَا كُنْتُمْ تُعَلِّمُونَ الْكِتَابَ وَبِمَا كُنتُمْ تَدْرُسُونَ(79) /ال عمران

فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ أُولَاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَادًا لَنَا أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُوا خِلَالَ الدِّيَارِ وَكَانَ وَعْدًا مَفْعُولًا(5)/ الاسراء

مما سبق نجد والله اعلم ان بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَادًا لَنَا مختصة فقط باناس مؤمنين , وهذا بالضبط ما اريد الوصول اليه وهو المحور الرئيس من هذا البحث.

المفسرون القدماء ( تفسير ابن كثير والجلالين ) قالوا ان بتي اسرائيل قتلوا نبي الله زكريا فبعث الله عليهم جالوت .

السؤال هل كان جالوت مؤمنا ؟

الجواب لا كبيره .. وَلَمَّا بَرَزُوا لِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ قَالُوا رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ(250)/ البقره

مما سبق يمكن ان اقول بثقه ان كلمة عبد او عبيد اذا تم اللحاقها الى او نسبها الى ذات الله تكون دالة على ان الموصوف او الموصوفون بالعبوديه هم اولياء لله ومؤمنون به وتختص بهم فقط ولا يقصد بها جنس البشر عامة الذين هم عبيد للخالق كونه خالقهم سواء عليهم آمنوا ام لم يؤمنوا.

نصل الى ما نقصد من نتيجه ان عبادا لنا تؤكد ان المبتعثين الى بني اسرائيل في افسادتيهم هم مسلمون مؤمنون

وليس غير ذلك والله اعلم.

الان دعونا نكرر السؤال التالى

هل سنحاريب وجالوت وبختنصر كانوا مؤمنين ؟؟

سبق ونفينا ذلك عن جالوت لان القران الكريم قرر ذلك الحكم , والقران الكريم دليل وحجة على غيره من اي كتاب او علم او شخص وحتى الكتب السماويه السابقه لانها مسها التزوير والعبث ولا يمكن ان يكون غيره دليل عليه باستثناء ما صح من حديث الرسول الكريم فهو بيان وتفصيل لبعض ايات القران الكريم يتكامل يتكامل معه وحاشا ان يناقضه .

اما سنحاريب وبختنصر وهم من ملوك بلاد العراق القديم فما عرف من ديانتهم حسب ما وصل الينا انهم كانوا اهل شرك حتى ان كثير من الشركيات الموجوده في معتقدات بني اسرائيل اصلها من ايام السبي البابلي خصوصا وان القوم ( بني اسرائيل ) لديهم قابليه عجيبه لترك ملة التوحيد والانبياء بينهم ووسط ظهرانيهم ولاتوجه الى الاوثان والشرك .

وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرَائِيلَ الْبَحْرَ فَأَتَوْا عَلَى قَوْمٍ يَعْكُفُونَ عَلَى أَصْنَامٍ لَهُمْ قَالُوا يَامُوسَى اجْعَل لَنَا إِلَهًا كَمَا لَهُمْ آلِهَةٌ قَالَ إِنَّكُمْ قَوْمٌ تَجْهَلُونَ(138)/ الاعراف

فَأَخْرَجَ لَهُمْ عِجْلًا جَسَدًا لَهُ خُوَارٌ فَقَالُوا هَذَا إِلَهُكُمْ وَإِلَهُ مُوسَى فَنَسِيَ(88)/ طه

سبق وقلت ان عنوان النصر او الهزيمه لاي طرف في اي صراع هو سقوط رمز كبير للطرف المهزوم او استحواذ المنتصر على هذا الرمز.

هذا يدعمنا ان المبتعثين على بني اسرائيل هم مؤمنين ان من احد اهداف او نتائج المعركه الثانيه التأكيد على دخول المسجد علما ان النص القرآني يؤكد على دخولهم المسجد في المعركه الاولى لكن هو دخول مؤقت وليس نهائي.

 

 

لماذا غابت هذه النقاط المهمه عن كبار علمائنا .. ؟؟

اعتقد اولا ان هذه معجزة القران .. لايمكن ان تكشف كل اسراره او تنتهى فهو معجزة الله الدائمه.

ثانيا لو قلت لاي مسلم في العصر الاموي او العباسي او حتى فيما بعده و قبل دخول الصليبين الى فلسطين ان شراذم اليهود والذين حرم عليهم السكن في القدس بموجب العهده العمريه لبطريك القدس صفرونيوس سوف يكونوا هم الغالبون في يوم من الايام وان النصارى ( نصارى الغرب ) كلهم سوف يكونوا سندا وحليفا لليهود وان الامه تخاذلت عن الجهاد لتحرير القدس وتصبح مقاومة اليهود ارهابا وتطرفا وعدميه .. عندها لن يقبل هذا المسلم مجرد التفكير في هكذا حاله يصل اليها المسلمون وسوف يتعوذ بالله من هكذا حاله مليون مرة.

ثالثا كثير من التفاسير القديمه اعتمدت للاسف في هذه القضيه على الإسرائيليات مع ما فيها من تحريف وتزوير.

تنتهي هذه المرحله من الصراع بين الحق والباطل ان قوات الحق تدخل الى داخل ( دولة اسرائيل ) او انها تنبعث من نفس الشعب تحت الاحتلال ناشرة الرعب والقهر والإذلال لبني اسرائيل وتكون تتحرك ( فجاسوا خلال الديار ) بسبب قوتهم وبأسهم الشديد .. هل اسمح لنفسي ان اقول .. استشهاديون …؟!

لكن يبدو والله اعلم ان هناك وضعا معينا يحدث او ان المبتعثين لم بصلوا بعد الى المرحله المتقدمه في جلهم من الصفاء والنقاء الايماني بحيث ان نصرهم يكون نهائي او ربما يكون هناك نوع من الحلول التوفيقيه ( سلام ) يكون من نتيجتها ان النصر لا يكون كاملا او ربما ان الابتعاث الاول يكون فقط لمن هم تحت الاحتلال دون ان تمدهم بقية الامه باسباب النصر والتمكين فلا يصمد نصرهم كثيرا وتتكالب ملة الكفر كلها سواء من بني اسرائيل او من يدعمها من الاحزاب ويكون افسادا اكبر من الافساد الاول وقد يشمل مجازر كثيره او نسف المسجد الاقصا لبناء الهيكل او استخدام اسلحة دمار شامل ضد قسم من الامه او التسبب بمجازر وحروب ضد الامه الاسلاميه عن طرق المكائد والدس على المسلمين عند قوى كبرى مثل اوروبا وامريكا فيكثر القتل والفتن في الامه على ايدي هؤلاء بتحريض ومكائد بني اسرائيل , عندها قد تعود الامه او جلها او قسم كبير منها الى التمسك بدينها والعوده الى كتاب الله وتثور الامه على دولة بني اسرائيل لانها تعلم ان كل مأسيها من هذا الكيان المسخ .

هذا مجرد تخمين او توقع لكن الله وحده اعلم .

          

 ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمْ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيرًا(6)

هذه الاية ذات دلاله دلاله كبيره

اولا التعقيب المباشر ثم  حيث تلمس اتصال الاحداث وتواليها وترابطها وتعاقبها بدون انقطاع او فاصل زمني كبير فارتداد الكره على الفئه المؤمنه سريعه وكانها معركة واحد فيها كر وفر مباشر وليس توالي الدهور والازمان.

ثانيا ان الكرة يصحبها امدادات استراتيجيه كافيه لقلب الوضع .

ثالثا المدد يكون اولا بالمال ثم بالبنون , بالمال امر مفهوم كون يهود صنعتهم المال والربا ولعلهم اليوم اكثر الناس اموالا ويدعمهم خزائن اموال الغرب كله اما امداد البنون فلم يكن بني اسرائيل اكثر بنينا من اعدائهم يوما سوى كثرتهم على الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال وهذا ناتج عن جموع الهجره من اوروبا وروسيا مخزونهم البشري وكلمة أمددناكم  تعني ان البنون يأتون كمدد وليس كزيادة ونمو طبيعي في عدد السكان فالامداد يأتي من الخارج اما الازدياد فمن الدخل

قَالَ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللَّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ(247)/ البقره

وَاذْكُرُوا إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاءَ مِنْ بَعْدِ قَوْمِ نُوحٍ وَزَادَكُمْ فِي الْخَلْقِ بَسْطَةً فَاذْكُرُوا آلَاءَ اللَّهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ(69)/ الاعراف

بَلَى إِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا وَيَأْتُوكُمْ مِنْ فَوْرِهِمْ هَذَا يُمْدِدْكُمْ رَبُّكُمْ بِخَمْسَةِ آلَافٍ مِنْ الْمَلَائِكَةِ مُسَوِّمِينَ(125)/ الاعراف

وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيرًا وهذه اغرب فالمفسرون قالوا النفير هم الرجال يخرجون مع الرجل للقتال فكيف يكون بني اسرائيل اكثر نفيرا من امة محمد وهي تتجاوز المليار من البشر.

نذكر كلنا حروب اسرائيل مع العرب واقول العرب وليس المسلمين لان العرب خاضوها كلها تحت لواء القوميه والوطنيه ولم تكن راية الاسلام رايتهم والجهاد وسيلتهم .. فام كلثوم معكم في المعركه .. اما كتاب الله فكان في السجن , في تلك الحروب ورغم ان الاسلام كان مغيب الا ان اوروبا وامريكا كانت بكل قوتها تقف لامداد اسرائيل عسكريا وماديا واعلاميا بكل ما يضمن لها التفوق على العرب مجتمعين.

  • نذكر حين ضرب العراق اسرائيل بعدد من الصواريخ في حرب الخليج الثانيه ان معظم رؤساء اوروبا وامريكا ركضوا الى اسرائيل لتهدئتها وتهدئة شعبها من الخوف الذي اصابهم.
  • نذكر كلنا بعد مجموعة العمليات الاستشهاديه التى نفذتها المقاومه الاسلاميه في بداية اعوام التسعينات كيف ان امريكا واوربا هرعت الى شرم الشيخ جالبة كل الدول العربيه والقياده الفلسطينيه لمؤتمر مكافحة الارهاب .. فقط من بضع عمليات استشهاديه.. فكيق لو كانت حربا شامله.
  • نذكر كلنا الجسر الجوي الضخم الذي اقامته امريكا لاسرائيل في حرب 1973 ( حرب 10 رمضان او اكتوبر او حرب تشرين ) حين انهارت القوات الاسرائيليه في بداية المعركه مما قلب المعركه رأسا على عقب
  • هل سمعتم بتصريح الرئيس الامريكي السابق بل كلنتون ( صاحب مونيكا ) في 11 / 12 /2001 بانه ( لا نسمح بان تزول اسرائيل من خارطة الشرق الاوسط )
  • نذكر كلنا الوعد شبه الالهي الذي يقطعه كل رئيس امريكي ينتخب بالمحافذه على تفوق اسرائيل النوعي على الدول العربيه مجتمه.
  • يكفي اللقاء نظره عامه على وسائل الاعلام الغربيه كلها لنرى ان دعاوي اسرائيل وكلامها هو المصدق .
  • بماذا يمكن تسمية ان يقوم الفاتكان بنقض اهم فكرة في ( الديانه المسيحيه ) الا وهي قتل المسيح عليه السلام .. حاشا لله . واعتراف الفاتكان باسرائيل التى تتخذ من القدس عاصمة لها .. ماذا عن المسيحين الذين طلبوا من الخليفه العادل عمر بن الخطاب ان لا يساكنهم ( المسيحين ) احد من اليهود في القدس مقابل تسليم القدس للفاروق عمر.
  • الان .. نهاية عام 2001 كل اوروبا والعالم وامريكا والامم المتحده وكثير كثير من العالم العربي يقف ضدد المقاومه الفلسطينيه ويعتبرها ارهابا وتطرفا ويشطب حق الشعب الرازح تحت الاحتلال بالمقاومه حت وصل الامر ب ( علما ء ) مسلمين للتشكيك بالعمليات الاستشهاديه ويعتبرها انتحارا او قتل مدنين عزل او قتل اهل ذمة لهم الامان.

اي نفير ضخم وكبير لصالح بني اسرائيل من جل اهل الارض ضد فئة قليلة نسبيا.. سبحان الله .. قرآن انزل قبل الف وخمسمائة عام ينقل صوره مرئيه بكلمة واحده لحالة لم تكن مسبوقه في التاريخ.

اشهد ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله .. واشهد ان هذا القرآن هو كتاب الله وكلامه الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه.. لا اله الا الله. اكان محمد عليه الصلاة والسلام وهو النبي الامي قادر من تلقاء نفسه فقط ان يأتي بخبر القوم بعد الف وخمسمائة علم انه الاعجاز القرآني وحجة الله الباقيه

ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمْ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيرًا(6).

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

وَقُلْنَا مِنْ بَعْدِهِ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ اسْكُنُوا الْأَرْضَ فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآخِرَةِ جِئْنَا بِكُمْ لَفِيفًا(104)/الاسراء

 

 

 

 

فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا

 

اجل تعطى فرصة لبني اسرائيل من قبل الله حسب الوعد وبدل ان يحسنوا يزدادوا افسادا ويغرهم غرورا مبيرا ما جائهم من امداد بالمال والبنون والنافرون معهم ويكون استكبارهم واجرامهم وافسادهم قد وصل ذروته وربما تصل وقاحتهم وتصيب وبشكل مكشوف جدا حتى حلفائهم ومناصريهم وينكشف وجههم القبيح للعالم كله ويصبحوا عبئا ثقيلا على حلفائهم ويصيب افسادهم حلفائهم انفسهم لدرجة ان الضمير الجماعي المناصر لهم ربما سينقلب عليهم . وقد يكون سفكهم لدماء كثيره من المسلمين يصل حدا تضج معه السماء قبل الارض وهي اي السماء تضج لقطرة دم مسلمة واحدة فما بالك اذا اصبحت دماء المسلمين وخاصة المؤمنه منها سيولا جارفه.

عندها يأتي الوعد الحق .. وعد الاخرة ليتحقق فيها :

اولا اساءة وجوههم سواء وجوههم بمعناها المفهوم او وجهائهم وزعمائهم وقادتهم وتكون الاساءه لهم كبيره ومتناسيه مع حجم صلفهم وكبريائهم وافسادهم بحيث تكون هذه الاساءه من الضخامه والتاثير السلبي بما يتناسب وعملهم السىء.

ثانيا وليدخلوا المسجد .. وهو الرمز المهم لهم .. فهو في نظرهم جبل الهيكل واقدس مكان لهم ويبدوا والله اعلم ان المسلمين سوف يكونوا محرومين نهائيا من المسجد الاقصا او ربما القدس او ربما ان افسادهم قد يصل حد هدم المسجد وبناء ما يسمى الهيكل لان الامر الثالث يكون فيه تدمير واي تدمير سوف يكون اكبر من هدم معبد الشيطان نفسه.

ثالثا وليتبروا ما علوا تتبيرا .. سوف ينتشر الهدم في كل الصروح التى اقاموها سواء صروحا ماديه ( بناء وعمارات ومصانع .. الخ ) او هدم وتدمير الفكره نفسها , فكرة دولة اسرائيل وما يرافق كل ذلك من قصاص وقتل لمحاربيهم ومجرميهم وتدمير اوكار افسادهم .

قال عليه السلام ( لَا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يُقَاتِلَ الْمُسْلِمُونَ الْيَهُودَ فَيَقْتُلَهُمُ الْمُسْلِمُونَ حَتَّى يَخْتَبِئَ الْيَهُودِيُّ وَرَاءَ الْحَجَرِ أَوِ الشَّجَرَةِ فَيَقُولُ الْحَجَرُ أَوِ الشَّجَرُ يَا مُسْلِمُ يَا عَبْدَ اللَّهِ هَذَا يَهُودِيٌّ خَلْفِي فَتَعَالَ فَاقْتُلْهُ إِلَّا الْغَرْقَدَ فَإِنَّهُ مِنْ شَجَرِ الْيَهُودِ ) رواه احمد

 

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ( قَالَ لَا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يُقَاتِلَ الْمُسْلِمُونَ الْيَهُودَ فَيَقْتُلُهُمُ الْمُسْلِمُونَ حَتَّى يَخْتَبِئَ الْيَهُودِيُّ مِنْ وَرَاءِ الْحَجَرِ وَالشَّجَرِ فَيَقُولُ الْحَجَرُ أَوِ الشَّجَرُ يَا مُسْلِمُ يَا عَبْدَ اللَّهِ هَذَا يَهُودِيٌّ خَلْفِي فَتَعَالَ فَاقْتُلْهُ إِلَّا الْغَرْقَدَ فَإِنَّهُ مِنْ شَجَرِ الْيَهُودِ ) رواه مسلم

 

الخلاصه

نخلص مما سبق الى الاتي :

اولا ان هذا الصراع هو صراع حتمي ووعد من الله .

ثانيا ان هذا الصراع هو صراع الحق والخير ضد الشر والافساد.

ثالثا ان لا مجال للوقوف والتفرج بكل مسلم مؤمن هو ملزم بالوقوف في صف الخير والاصلاح.

رابعا من المهم ان الامر لا يحتمل الانتظار فلن يأتي النصر معلبا من السماء وما على المسلمين سوى النوم وانتظار المحررين , بل هو واجب وفريضة عينيه لدفع هؤلاء المفسدين بكل الوسائل المتاحه في لحظتها ولا يسقط الفرض اذا لم تكن شروط النصر متوفره.

خامسا اي مساهمه مهما صغرت او قلت هي جهد مطلوب لمعركة ستكون رهيبه واول جهد يبذل هو فهم حقيقة ان هذا الصراع ليس صراع على حدود او لنيل بعض الحقوق او المكتسبات وعليه يجب بل يفرض ان تكون النيه حاضره في نفس كل مسلم مؤمن لان يكون من جند الحق وتكون نفسه متفلته ومتحفزه لاغتنام اي فرصه ممكنه للمشاره في هذا الصراع.

سادسا اي شعار او رايه لهذه المعركه غير راية لا اله الا الله وحده لا شريك له لن تكون جالبة لاي نصر او نجاح وانما سوف تطيل معاناة الامة وتؤخر النصر , بل ان رفع هذه الرايه المباركه بصدق سوف يدفع بالمفسدين لان يتغولوا اكثر ويزداد افسادهم اكثر ويعجل في هلاكهم

ثامنا ان انطلاق الصراع سوف يكون على حلقات متصله وغالبا دون انقطاع مهما ظن الواهمون ان هناك هدوءا او سلاما او اسقرارا لان الشر لا يعرف الهدوء والاستقرار خصوصا وهو يعلم حقيقة انه الى زوال , فهو يحاول التشبث والنماء خوفا من الزوال وبالتالى فعوامل بقاءه تكون على حساب الصلاح والخير فيعمل جهده للتوسع والنمو السرطاني ولن يترك للخير فرصه للاستراحه او الاستقرار اذا استطاع .

تاسعا لا يعني ما سبق ان جمع الخير لن يتعرض للبتلاء والمحن والجراح بل ستكون فترات حرجه جدا يمتحن فيها هذا الصف امتحانا صعبا حتى يصل الامر ان هذا الصف يكون قلة قليله لا تجد لها ناصرا من البشر

   حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ دَاوُدَ أَخْبَرَنَا شُعْبَةُ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ الشَّامِيِّ قَالَ سَمِعْتُ مُعَاوِيَةَ يَخْطُبُ يَقُولُ يَا أَهْلَ الشَّامِ حَدَّثَنِي الْأَنْصَارِيُّ قَالَ قَالَ شُعْبَةُ يَعْنِي زَيْدَ بْنَ أَرْقَمَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لَا تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي عَلَى الْحَقِّ ظَاهِرِينَ وَإِنِّي لَأَرْجُو أَنْ تَكُونُوا هُمْ يَا أَهْلَ الشَّامِ / احمد

حَدَّثَنَا أَبو عَبْد اللَّهِ قَالَ حَدَّثَنَا هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ قَالَ حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ حَمْزَةَ قَالَ حَدَّثَنَا أَبُو عَلْقَمَةَ نَصْرُ بْنُ عَلْقَمَةَ عَنْ عُمَيْرِ بْنِ الْأَسْوَدِ وَكَثِيرِ بْنِ مُرَّةَ الْحَضْرَمِيِّ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لَا تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي قَوَّامَةً عَلَى أَمْرِ اللَّهِ لَا يَضُرُّهَا مَنْ خَالَفَهَا / ابن ماجه.

عاشرا من قرآة تاريخ العرب والمسلمين بعد ظهور الاسلام يجد ان الامه العربيه هي قلب الامه الاسلاميه النابض فاذا اصاب العرب وهن او خلل سرى هذا الوهن الى بقية الامه , فالمسلمون اصابهم الوهن والهزيمه على يد التتار ولم يتخلص المسلمون من وباء التتار الا عندما قضي على راس التتار في معركة عين جالوت , وحين عم وباء الفرنجه لم يصلح الحال سوى بعد ضرب راسهم في معركة حطين .

لو ان العرب بخير لكانت امة الاسلام كلها بخير ولما كانت الجرأه على اقليات واطراف الامه كما حدث في الشيشان او البوسنه او كشمير او افغانستان ولكان للاقليات المسلمه في العالم مهابة واعتبارا وليس مهانة وجدار منخفض ليس اسهل من القفز من فوقه استهتارا بدمائهم واعراضم واموالهم وحقوقهم.

وفلسطين والقدس هي قلب الامه العربيه وغرز هذا الخنجر ( اسرائيل ) في القلب جعل الجسد كله معلولا , فالاولى نزع هذا الخنجر من القلب اولا فيكون اسهل مداواة الاطراف للجسد الاسلامي .

لنتخيل العالم العربي بدون وجود اسرائيل هل سيكون مستهدفا وتحت الرقابه من كل قوى الشر والاستكبار العالمي , هل كان يستمر هذا التفرق والتمزق ؟؟ لا لان قوى الشر تعمل على اضعاف وتمزيق الامه حتى تبقى اسرائيل مستعليه ومسيطره .

 

خاتمه

الحمد لله وحده لا شريك له واستغفر الله وأتوب اليه

هذا ما استطعت فهمه من هذه السوره الكريمه والعظيمه والله يعلم اني لا اقصد التأول او التقول في كتاب الله فانا اقل شأننا من ذلك ولا ينبغي لي فمن وجد اني قد انحرفت عن الحق فلينصح لي ويردني وبارك الله فبه ومن وجد فيما قلت صوابا او بعض صواب فليقومني ورحم الله امرءا اهدى الى عيوبي

فالحق ابلج واحق ان يتبع.

ايها الشباب المسلم الذي يتفلت للجهاد في كل بقاع العالم من الشيشان الى البوسنه الى افغانستان او غيرها ان الاتجاه الصحيح والحقيقي يجب ان يكون فلسطين ويجب ان تكون القدس هي الهم الاكبر لامة الاسلام وشباب الاسلام , ليس هذا دعوة لترك هموم المسلمين والتخلي عنهم وانما محاوله لتوجيه بوصلة الامه في الاتجاه الاهم والصحيح.

الوثيقة كتبت عام 2001م

عن المحرر

شاهد أيضاً

من خطوات التأسيس الأولى للحركة الإسلامية المغربية

من خطوات التأسيس الأولى للحركة الإسلامية المغربية   فضيلة الشيخ عبد الكريم مطيع الحمداوي مؤسس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *