الرئيسية / أخبار / السعوديةتدرج الثقافة الهندية في مناهجها الدراسية، والطلاب سيتعلمون عن «رامايانا» و«ماهابهاراتا»
السعودية تضيف “رامايانا” و”ماهابهاراتا” إلى مناهج الدراسة

السعوديةتدرج الثقافة الهندية في مناهجها الدراسية، والطلاب سيتعلمون عن «رامايانا» و«ماهابهاراتا»

 

قامت السعودية  بإدراج بعض مضامين الثقافة الهندية في مناهج الدراسة  وفقا لما ذكرت وسائل إعلام هندية.

ونقلت صحيفة “إنديا توداي” أن المناهج ستركز على الثقافات الهندية ذات الأهمية العالمية مثل اليوغا والأيورفيدا، لتوسيع المعرفة الثقافية للطلاب.

وأشارت الصحيفة إلى أن الطلاب سيتعلمون عن “رامايانا” و”ماهابهاراتا”، الملحمتين الشعريتين اللتين تشكلان جزءا هاما من الميثولوجيا الهندوسية.

وأشارت الصحيفة إلى ما نشرته سعودية تدعى نوف المروعي على توتير شاركت فيه امتحان لابنها في فصله الدراسي في قسم الدراسات الاجتماعية ويظهر مفاهيم عن تاريخ الهندوسية والبوذية والرامايانا والكارما والمهابهاراتا

 نقل تقرير من صحيفة واشنطن بوست الأميركية. ان السعودية قامت بتنقية مناهجها من المواد البغيظة   على حد  تعبيرها …

وأشار التقرير إلى حذف السعودية مواضيع تدعم تطبيق عقوبة الإعدام على المنخرطين بعلاقات جنسية مثلية، وأخرى تشيد بـ”استشهاد “.  من وصفتهم  الواشنطن بوست بالمتطرفين -سابقا كانوا   مجاهدين وشهداء  الاسلام-

ويذهب التقرير إلى أن التعديلات في المناهج السعودية جاءت على خلفية “انتقادات حادة”  من الغرب  مرتبطة بمواضيع تشيد بـ”خضوع” النساء للرجال و”معاداة السامية”، وأديان غير الإسلام.

  تأتي هاته الخطوة «ضمن رؤية المملكة 2030»..   وحسب صحيفة إنديا توداي:    فقد  شرعت السعودية  إدراج الثقافة الهندية في مناهجها الدراسية، والطلاب سيتعلمون عن «رامايانا» و«ماهابهاراتا»؛ الملحمتين الشعريتين اللتين تشكلان جزءا مهما من الميثولوجيا الهندوسية، كما وضعت أسئلة عنها في اختبارات مادة الدراسات الاجتماعية

السعودية بدأت إدراج الثقافة الهندية في مناهجها الدراسية، والطلاب سيتعلمون عن «رامايانا» و«ماهابهاراتا» الوثنية

  وفي وقت لاحق   كانت السعودية   قد اعلنت عن إدراج اللغة الصينية في المقررات الدراسية بجميع المراحل التعليمية بالمملكة، وذلك بالتزامن مع زيارة ومحمد بن سلمان للصين، ضمن جولة آسيوية شملت باكستان والهند، حيث التقى خلالها الرئيس الصيني شي جين بينغ ومسؤولين آخرين.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية السعودية إن القرار يهدف لتعزيز التنوع الثقافي بالمملكة، وفتح آفاق دراسية جديدة أمام طلاب المراحل التعليمية المختلفة، بوصف تعليم الصينية جسرا يساهم في زيادة الروابط التجارية والثقافية.

وبحسب “تقرير تطور أدب اللغة الصينية” الذي نشرته وزارة التعليم الصينية، فإن نسبة الصينيين الذين يتحدثون لهجة “ماندارين” مقارنة بمجموع السكان كانت 53 % عام 2000، وارتفعت إلى 73% عام 2015، بينما لا يستطيع قرابة 380 مليونا التواصل بشكل سليم مع مليار وخمسين مليون شخص آخر بالبلاد.

عن المحرر

شاهد أيضاً

شلة التوراتيين التاريخيين الجدد..!!

شلة التوراتيين التاريخيين الجدد..!! بقلم_ غازي أحمد الفقيه  مقالة رائعة للأستاذ غازي أحمد الفقيه. يلقي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *