الرئيسية / صوت المستضعفين / رسالة من والد المعتقل الاسلامي عبد العزيز البوخليفي
والد المعتقل عبد العزيز البوخليفي ، حيث يدعو مجموعة من الجهات للتدخل من أجل إطﻻق سراح إبنه..

رسالة من والد المعتقل الاسلامي عبد العزيز البوخليفي

شبكة وا إسلاماه

 

  بيان من والد  المعتقل الاسلامي عبد  العزيز البوخليفي  وجهه للجمعيات الحقوقية  خلاصته صرخة أخرى   تكشف    جوانب من معاناة الأسرة والاسير ننشره بنصه كما توصلنا به من شقيقته…

 

من الحاج أحمد البوخليفي والد المعتقل اﻹسﻻمي عبد العزيز البوخليفي
ﻣﻨﺬ ﻣﺎ ﻳﻘﺎﺭﺏ ﻋﺸﺮﻳﻦ ﺳﻨﺔ ﺍﺧﺘُﻄِﻒ ﻭﻟﺪِﻱ عبد العزيز البوخليفي، ﻭﻣﻨﺬ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺤﻴﻦ ﻭﻫﻮ ﻳَﺮﺳﻒ ﻓﻲ ﺃﻏﻼﻟﻪ ﺑﻼ ﺟﺮﻳﺮﺓ أﻭ ﺫﻧﺐ، ﺍﻧﺘُﻬِﻜﺖ ﻓﻲ ﺣﻘﻪ ﻛﻞ ﺍﻟﻘﻮﺍﻧﻴﻦ، ﻭَﺩِﻳﺲ ﻋﻠﻰ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻷﻋﺮﺍﻑ، ﻭﺿُﺮﺑﺖ ﻋﺮﺽ ﺍﻟﺤﺎﺋﻂ ﻛﻞ ﺍﻟﻤﻌﺎﻫﺪﺍﺕ ﻭﺍﻹﺗﻔﺎﻗﻴﺎﺕ ﻭﺍﻹﻟﺘﺰﺍﻣﺎﺕ، ﻭﺟﺮﻳﻤﺔ ﺍلإﺧﺘﻄﺎﻑ ﺗُﺪﺍﻥ ﺇﺫﺍ ﻛﺎﻥ ﺗِﻌﺪﺍﺩﻫﺎ ﺍﻟﺸﻬﺮ ﺃﻭ ﺍﻟﺸﻬﺮﻳﻦ، ﻓﻜﻴﻒ ﺑﺎﻷﻋﻮﺍﻡ ﺍﻟﻄﻮﺍﻝ؟ ﻓﻜﻴﻒ ﺑﺎﻟﻌﻘﻮﺩ ﺍﻟﺜﻘﺎﻝ؟ ﻭﺇﺫﺍ ﺍﻧﻀﺎﻑ ﺍﻟﺘﻌﺬﻳﺐ ﺇﻟﻰ ﺍﻹﺧﺘﻄﺎﻑ، ﻭﺯِيدَﺕ ﻋﻠﻴﻬﻤﺎ ﺍﻟﻤﺤﺎﻛﻤﺔ ﺍﻟﻈﺎﻟﻤﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺍﻓﺘﻘﺪﺕ لأﺑﺴﻂ ﺷﺮﻭﻁ ﺍلمحاكمات ﺍﻟﻌﺎﺩﻟﺔ ، ﻓﺬﻟﻚ ﺍﻟﺨَﺮﻕ ﺍﻟﺴﺎﻓﺮ ﻟﺤﻘﻮﻕ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ ﻭﺍﻹﻧﺘﻬﺎﻙ ﺍﻟﺼﺎﺭﺥ ﺍﻟﻔﻈﻴﻊ ﻟﻜﺮﺍﻣﺘﻪ، ﻭقد ﺍﺗﻬﻤﻮﺍ ﻭﻟﺪﻱ ﺑﺠﻨﺎﻳﺔ ﻣﻠﻔﻘﺔ ﺑﺎﻃﻠﺔ، ﻭأﻟﺼﻘﻮﺍ ﺑﻪ ﺗﻬﻤﺔ ﻣﺤﺎﻭﻟﺔ ﻗﺘﻞ ﺧﻴﺎﻟﻴﺔ ﺑﺪﻭﻥ ﺇﺣﻀﺎﺭ ﺿﺤﻴﺔ ﻟﻴﺜﺒﺖ ﺍﻟﻤﺰﺍﻋﻢ ﺃﻭ ﻳﻨﻔﻴﻬﺎ، ﻭﻋﻨﺪ ﺍﻟﻌﻘﻼﺀ ﻭﻣﻦ ﻫﻢ ﺩﻭﻧﻬﻢ ﻫﻞ ﻳﺼﺢ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻗﻮﺍﻧﻴﻦ ﺍﻷﺭﺽ ﺇﺩﺍﻧﺔ ﺑﻐﻴﺮ ﺇﺷﻬﺎﺩ ﻭﺇﺷﺨﺎﺹ ﻟﻤﻦ ﺍﺳﺘُﻬﺪﻑ ﺑﺎﻟﻘﺘﻞ ﻭﺗﻌﺮﺽ ﻟﻤﺤﺎﻭﻟﺔ ﺍﻟﺘﺼﻔﻴﺔ.
ﻓﻲ ﺳﻴﺎﻕ ﻣﺤﻤﻮﻡ ﺍﻋﺘﻼﻩ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﻟﻤﺤﺎﺭﺑﺔ ﺍلإﺭﻫﺎﺏ، ﻭﻓﻲ ﺃﺟﻮﺍﺀ ﻣﺸﺤﻮﻧﺔ ﻭﻟﺪﺗﻬﺎ ﺃﺣﺪﺍﺙ ﻣﺸﺒﻮﻫﺔ ﺍﻋﺘﻘﻞ ﺍﺑﻨﻲ ﻭﻫﻮ ﻓﻲ ﺯﻫﺮﺓ ﺍﻟﻌﻤﺮ، ﻭﻧﺴﺒﺖ ﻟﻪ ﺟﺮﻳﻤﺔ ﻫﻼﻣﻴﺔ ﻓﻀﻔﺎﺿﺔ ﻋﺎﺋﻤﺔ لم ﻳَﺪْﺭِ ﺃﻫﻲَ ﻭﻗﻌﺖ ﻓﻌﻼ، ﺃﻡ ﻫﻲ ﻧﺘﺎﺝ ﻟﺨﻴﺎﻝ ﺧﺼﺐ أﺑﺪﻋﻬﺎ ﺑﺴﻴﻨﺎﺭﻳﻮ ﺑﻠﻴﺪ ﺑﺪﻭﻥ ﺷﺨﻮﺹ أﻭ ﺷﻮﺍﻫﺪ ﺃﻭ ﻣﻘﻮﻣﺎﺕ ﺩﻳﻜﻮﺭ، ﻣﺤﻀﺮ ﻣﻠﻄﺦ ﺑﻼ ﺩﻟﻴﻞ ﻭﺣﺒﺮ ﻣﺴﻜﻮﺏ ﺑﻐﻴﺮ ﺑﺮﻫﺎﻥ، ﻭﺇﻻ ﻓﺄﻳﻦ ﺩﺍﻣﻎ ﺍﻹﺩﺍﻧﺔ ﻭﺣﺠﺞ ﺇﻏﺮﺍﻕ ﺍﻟﻤُﺪﺍﻥ؟ ﻭﺍلأﺩﻫﻰ ﻭالأﻣﺮ ﺃﻥ ﺷﺨﺼﻴﺎﺕ ﺭﻓﻴﻌﺔ ﺍﻟﻤﺴﺘﻮﻯ ﺯﺍﺭﺕ ﺍﺑﻨﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﺠﻦ ﻓﻲ ﺑﺪﺍﻳﺎﺕ ﺍﻋﺘﻘﺎﻟﻪ ﻭﺍﻋﺘﺮﻓﺖ له ﺑﺒﺮﺍﺀﺗﻪ ﻭﻭﻋﺪﺗﻪ ﺑﻤﻐﺎﺩﺭﺓ ﺍﻟﺴﺠﻦ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ ﺍﻹﺑﺎﻥ، ﻭﻟﺴﺖ ﺃﺩﺭﻱ أﻱ ﺇﺑﺎﻥ ﻛﺎﻧﻮﺍ ﻳﻘﺼﺪﻭﻥ ﺳﺎﻋﺘﻬﺎ، ﻭﻟﺴﺖ أﺩﺭﻱ ﻣﺘﻰ ﺳﻴﻨﻔﺮﻁ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﻘﺮﺏ ﻭﻗﺪ ﻣﺮﺕ ﻋﻠﻴﻪ ﻟﻴﻮﻡ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻫﺬﺍ ﻋﺸﺮﻭﻥ ﺳﻨﺔ.
ﺧﻼﺻﺔ ﻣﻈﻠﻤﺘﻲ ﻭﺷﻜﺎيتي لكل المنظمات الحقوقية الوطنية والدولية وكل الشرفاء ﺍﻟﺘﻤﺴﻚ ﺑﺒﺮﺍﺀﺓ ﺍﺑﻨﻲ ﻭﺍﻟﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺈﻃﻼﻕ ﺳﺮﺍﺣﻪ ﺍﻟﻔﻮﺭﻱ ﻭﺭﺩ ﺍﻹﻋﺘﺒﺎﺭ ﻟﻪ ﻭﻟﺬﻭﻳﻪ، ﻓﻘﺪ ﻟﺤﻘﺖ ﺑﻪ ﻣﻦ الأﺿﺮﺍﺭ ﺍﻟﺠﺴﻴﻤﺔ ﻣﺎ أﻓﻨﻰ ﻋﻤﺮﻩ ﻭﺷﺘﺖ ﺷﻤﻠﻪ ﻭﻣﺰﻕ ﻋﺸﻪ ﻭﻓﺮﻕ ﺑﻴﻨﻪ ﻭﺑﻴﻦ ﺃﺑﻨﺎﺋﻪ، ﻭﻛﻞ ﺫﻟﻚ ﺑﺎﻟﺒﻬﺘﺎﻥ ﻭﺍﻟﻌﺪﻭﺍﻥ ﻭﻏﻠﻴﻆ ﺍﻹﻓﻚ، ﻛﻞ ﺫﻟﻚ ﺑﻨﺰﻭﺍﺕ ﻣﻦ ﺍﺳﺘﺒﺎﺣﻮﺍ ﺧﻠﻖ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺟﻌﻠﻮﺍ ﻣﻦ ﻣﺂﺳﻴﻬﻢ ﺟﺴﻮﺭﺍ ﻟﻠﻌﺒﻮﺭ ﻧﺤﻮ أﻫﺪﺍﻑ ﻣﺎ ﺭُﻭﻋﻴَﺖ ﻓﻴها ﻗﻴﻢ ﻭﻻ ﻣﺒﺎﺩﺉ ﻭﻻ ﺁﺩﺍﺏ ﺷﺮﻑ ﺧﺼﻮﻣﺔ، ﺇﻥ ﻛﺎﻧﺖ ﺑﻴﻨﻪ ﻭﺑﻴﻨﻬﻢ ﺧﺼﻮﻣﺔ، ﺍﺑﻨﻲ ﺑﺮﻱﺀ ﻣﺎ ﺣﺎﻭﻝ ﻗﺘﻞ أﺣﺪ ﻭﻻ ﺗﻮﺭﻁ ﻓﻲ ﺗﺤﺮﻳﺾ ﻋﻠﻰ ﺫﻟﻚ ﻣﻦ ﻗﺮﻳﺐ أﻭ ﺑﻌﻴﺪ، ﻭﻻ ﺣﻤﻞ ﻳﻮﻣﺎ ﻓﻜﺮﺍ ﻳُﺸَﺮﻋِﻦ ﺍﻹﺟﺮﺍﻡ ﻭﻳﺴﺘَﺤّﻞ ﺍﻟﻘﺘﻞ، ﻭﺇﻻ ﻓﻌﻠﻰ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻴﺔ ﺍﻹﺗﻴﺎﻥ ﺑﺎﻟﺒﻴﻨﺎﺕ ﻭﺍﻹﻋﻼﺀ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺒﺮﺍﻫﻴﻦ ﻭﺍﻟﺤﺠﺞ .
ﺍﺑﻨﻲ ﺑﺮﻱﺀ ﻣﺪﺍﻥ ﺑﻤﺰﻭﺭ ﺍﻟﻤﺤﺎﺿﺮ ﻭﻣﻔﺒﺮﻙ ﺍﻟﺘﻬﻢ ﻭﺟﺎﺋﺮ ﺍﻟﻤﺤﺎﻛﻤﺎﺕ، ﻓﺄﻣﻠﻲ ﻛﻞ ﺃﻣﻠﻲ ﺑﻌﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﺍﻥ ﺗﺴﻌﻰ الهيئات المذكورة ﻹﻃﻼﻕ ﺳﺮﺍﺣﻪ ﻭﻓﻚ ﻗﻴﺪﻩ.
الحاج أحمد البوخليفي
والد المعتقل اﻹسﻻمي عبد العزيز البوخليفي
الثﻻثاء 27 أبريل 2021

 

عن المحرر

شاهد أيضاً

من إعتصام ومسيرة الأهالي اليوم أمام مسجد بلال بن رباح في عبرا…

من إعتصام ومسيرة الأهالي اليوم أمام مسجد بلال بن رباح في عبرا… الكلمة بسم الله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *