الرئيسية / أخبار / طعن إمام مسجد عمر بن الخطاب في مدينة باتيرسون في ولاية نيوجيرسي الأمريكية أثناء صلاة الفجر اليوم

طعن إمام مسجد عمر بن الخطاب في مدينة باتيرسون في ولاية نيوجيرسي الأمريكية أثناء صلاة الفجر اليوم

طعن إمام مسجد عمر بن الخطاب

في ولاية نيوجيرسي الأمريكية

 

شبكة واإسلاماه الإخبارية

فيديو  للحظة طعن إمام مسجد عمر بن الخطاب في مدينة باتيرسون في ولاية نيوجيرسي الأمريكية أثناء صلاة الفجر اليوم

 

باترسون (نيوجرسي)- “القدس العربي”:  تعرض الشيخ سيد النقيب (70 عاماً) إمام مسجد عمر بن الخطاب بمدينة باترسون، ثالث أكبر مدن ولاية نيوجرسي، خلال إمامته لصلاة فجر يوم الأحد، عندما قام شخص من بين المصلين بطعنه مرتين أثناء السجود،  وقد نقل الإمام سيّد إلى مستشفى سان جوزف بمدينة باترسون وهو في وضع مستقر.

واوضح شهود عيان لـ”القدس العربي” أن المسجد كان يضم نحو 200 من المصلين في وقت الحادث، وكان المتهم في الصف الثالث، وانتظر إلى نهاية الركعة الأولى وخرج من الصف واتجه للإمام وطعنه بآلة حادة مرتين وهو في لحظة السجود.

وصاح الإمام قائلا: “قتلني”،  وحاول المعتدي أن يهرب من الباب الجانبي للمسجد فلحق به المصلون وألقوه أرضا واتصلوا بالشرطة التي حضرت فورا واعتقلت المعتدي.
وصرح السيد ذياب مصطفى، رئيس مركز  الجالية الفلسطينية في كليفتون/باترسون، لـ”القدس العربي” بأن المهاجم لم يكن من رواد المسجد المعتادين، ولا أحد يعرفه.

وقال إن المعتدي كردي يحمل الجنسية التركية لكن لم يتم الكشف عن اسم المشتبه به بعد لأسباب تتعلق بالتحقيقات. “والسؤال المحير حول الدوافع التي أدت برجل مسلم أن يقوم بمثل هذا العمل الآثم في المسجد في شهر رمضان المبارك وأمام نحو مئتين من المصلين”، تابع السيد مصطفى.

 من جهة أخرى، دعا مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية (CAIR) إلى إجراء تحقيق في جرائم الكراهية وأعمال التخريب التي استهدفت مؤخرا “مدرسة الدكتور هاني عوض الله” الحكومية في مدينة باترسون، حيث تم تشويه   كلمة “الله” في اسم الدكتور هاني عوض الله على اللافتة أمام المدرسة.
وبينما لا تزال الظروف المحيطة بالحادث مجهولة، “فإن التشهير بكلمة” الله “باسم الدكتور عوض الله متعمد على ما يبدو، مع ترك بقية اللافتة كما هي ، ما يجعل التحقيق الفوري في جريمة الكراهية في هذا الحادث ضروريًا” ، كما جاء على لسان المدير التنفيذي لفرع “كير” في نيوجيرسي، صلاح الدين مقصود.
وتابع مقصود قائلاً: “هذا الحادث هو واحد من العديد من الحوادث في جميع أنحاء نيو جيرسي.  ففي عام 2022 سجلنا أكبر عدد من الشكاوى من التحيز والعنصرية ضد المسلمين وصلت إلى 152 حادثة. وقد  أظهرت سجلاتنا أن الشكاوى تتزايد حول وخلال شهر رمضان، وهو ما قد يرجع ذلك جزئيًا إلى أن المسلمين أكثر وضوحًا ويشغلون مساحة أكبر في الحيز العام، جسديًا ومجازيًا”.
ومدينة باترسون واحدة  من المدن التي تضم أكبر الجاليات المسلمة في ولاية نيوجيرسي، حيث تفوق نسبة المسلمين فيها، قياسا للسكان، أي ولاية أخرى في الولايات المتحدة.

ويشغل العربي من أصول لبنانية، أندريه صايغ، منصب رئيس البلدية منذ عام 2018 ، كما أن قاضي قضاة المدينة  فلسطيني وهو السيد عبد المجيد عبد الهادي،  أما رئيس الشرطة فهو التركي إبراهيم مايك بايكورا.

 

 

عن habib

شاهد أيضاً

من خطوات التأسيس الأولى للحركة الإسلامية المغربية (2).

من خطوات التأسيس الأولى للحركة الإسلامية المغربية (2).     فضيلة الشيخ عبد الكريم مطيع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *