الرئيسية / أخبار / النهضة التونسية تعلن إعتقال زعيمها راشد الغنوشي

النهضة التونسية تعلن إعتقال زعيمها راشد الغنوشي

أعلنت حركة النهضة التونسية المعارضة إعتقال زعيمها راشد الغنوشي،

الحركة وفي بيان لها على صفحتها على الفيسبوك قال إن ” فرقة أمنية داهمت مساء الإثنين منزل الغنوشي واقتادته إلى جهة غير معلومة دون احترام لأبسط الإجراءات القانونية”، داعية إلى “الوقوف صفا واحدا في وجه هذه الممارسات القمعية المنتهكة للحقوق والحريات ولأعراض السياسيين المعارضين”.

ووصفت الحركة في بيانها توقيف زعيمها بأنه “تطور خطير جدا” مطالبة “بإطلاق سراح الأستاذ راشد الغنوشي فورا، والكف عن استباحة النشطاء السياسيين المعارضين”.

ومثُل الغنوشي، مرارا أمام القطب القضائي لمكافحة الارهاب في إطار تحقيقات معه في قضايا عدة تتعلق بالإرهاب والفساد، وهو من أبرز المعارضين للرئيس قيس سعيّد، وكان زعيم النهضة رئيسا للبرلمان الذي حلّه سعيّد في 2022.

 

 

وفي تصريحات سابقة قال إن “خصومنا عجزوا عن مواجهتنا بالوسائل الديمقراطية فلجأوا إلى استخدام القضاء”، مضيفاً “هناك استهداف سياسي للمعارضة ويتم بملفات فارغة. محاكمات وملفات مفبركة… تستهدف المعارضة بملفات فارغة… للتمويه وصرف النظر عن المشكلات الحقيقية لتونس”.

التحقيقات مع الغنوشي 

وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2022، مثُل الغنوشي أمام قاضي التحقيق المتخصص بقضايا الإرهاب لاستجوابه في قضية تتعلق بتهم “تسفير جهاديين” من تونس إلى سوريا والعراق.

واستُدعي أيضا في 19 تموز/يوليو الفائت للتحقيق معه في قضية تتعلق بتبييض أموال وفساد، في تهم نفاها حزب النهضة.

 

 

بلاغ

على إثر قيام فرقة أمنية مساء اليوم الإثنين 17 أفريل 2023 بمداهمة منزل الأستاذ راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة واقتياده إلى جهة غير معلومة دون احترام لأبسط الإجراءات القانونية فإن حركة النهضة تندد بهذا التطور الخطير جدا وتطالب بإطلاق سراح الأستاذ راشد الغنوشي فورا، والكف عن استباحة النشطاء السياسيين المعارضين.
كما تدعو كل الأحرار إلى الوقوف صفا واحدا في وجه هذه الممارسات القمعية المنتهكة للحقوق والحريات ولأعراض السياسيين المعارضين.

حركة النهضة

مكتب الإعلام والاتصال

 

عن habib

شاهد أيضاً

شلة التوراتيين التاريخيين الجدد..!!

شلة التوراتيين التاريخيين الجدد..!! بقلم_ غازي أحمد الفقيه  مقالة رائعة للأستاذ غازي أحمد الفقيه. يلقي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *