الرئيسية / بوح العقل / كيف أعرف أن شخصيتي قوية أم ضعيفة ؟

كيف أعرف أن شخصيتي قوية أم ضعيفة ؟

كيف أعرف أن شخصيتي قوية أم ضعيفة ؟

د. جاسم المطوع

كيف أعرف أن شخصيتي قوية أم ضعيفة ؟ سؤال طرح علي من شخص يقول أنا أحيانا أشعر أن شخصيتي قوية وأحيانا أشعر بانها ضعيفة، قلت : هناك (10) علامات وصفات تستطيع من خلالها أن تقيم نفسك، قال : ما هي ؟ قلت : أول علامة أنك تتمسك بقيمك ومبادئك وتدافع عنها حتى في المواقف الصعبة أو أمام الأشخاص الذين يحاولون تغيير قيمك، والعلامة الثانية أنك لا ترى الخطأ أو الفشل الذي تقع فيه هو نهاية الحياة، بل تراه فرصة للتعلم من أخطائك لتنطلق من جديد، والعلامة الثالثة أن تكون صابرا وتمتلك قوة تحمل لأزمات الحياة التي تمر عليك، وتضبط نفسك في المواقف الحرجة كما قال الشاعر (وكيف تريد أن تدعى حكيما، وأنت لكل ما تهوى ركوب) فالشخصية القوية تتحمل ولديها إصرار فلا تستسلم بسهولة، والعلامة الرابعة أن تكون متفائلا ولديك نظرة إيجابية للأمور، فتفكر بعين الأمل لا بعين اليأس حتى ولو خسرت أو فشلت أو نزلت عليك مصيبة فتستشعر نعم الله عليك كما قال تعالى (يستبشرون بنعمة من الله وفضل وأن الله لا يضيع أجر المؤمنين) فالشخص المتفائل يعطي غيره الأمل، والعلامة الخامسة الجاذبية والتأثير على الآخرين، وتحفيزهم وتشجيعهم والهامهم من خلال العلم أو الأدب أو الأخلاق أو حسن الحوار والأسلوب، أما العلامة السادسة فاستقلاليتهم في ابداء الرأي أو اتخاذ القرار، ولا مانع أحيانا يتبعون بعض الأشخاص ولكن عن قناعة شخصية، والعلامة السابعة امتلاك الشجاعة والثقة بالنفس، فلديهم ثقة عالية بقدراتهم، ويعرفون كيف يستفيدون من مهاراتهم، ولديهم الشجاعة بأن يعترفون بأخطائهم، والعلامة الثامنة أن الشخصية القوية تهتم بالمظهر والشكل واللباس، لأن الناس تتأثر بالأناقة وحسن اللباس كما تتأثر بجمال الشكل فتبني تصورها من أول لقاء، وهذا ما يسمى (الكاريزما) أما العلامة التاسعة فهي حسن الكلام والحوار وقوة المنطق، لأنه يأثر في السامع ودليل قوة الشخصية والثقة بالنفس، ولهذا موسى عليه السلام طلب مساعدة أخيه هارون بسبب فصاحته وحسن كلامه (وأخي هارون هو أفصح مني لسانا فأرسله معى ردءا يصدقني)، والعلامة العاشرة وهي مهمة جدا وليست سهلة، وهي التوازن بين متطلبات النفس الأربعة (الروحية والعقلية والجسدية والاجتماعية)، فصاحب الشخصية الضعيفة الحياة عنده فوضى وغير متوازنه ولا يدير احتياجاته الأربعة بشكل صحيح ومتوازن فهذه عشرة صفات تستطيع أن تقيم نفسك فيها، قال : الناس يفهمون قوة الشخصية بارتفاع الصوت والصراخ وحب السيطرة، قلت : صحيح ولهذا نبينا الكريم حرص على توضيح معنى الشخصية القوية فقال عليه السلام (ليس الشديد بالصرعة وإنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب )، فالقوة الحقيقية في التحكم بالنفس وليس برفع الأثقال، فحب السيطرة ليست من علامات الشخصية القوية إلا لو كانت السيطرة على القلوب وهذا لا يكون إلا بالحب، قال : كلامك واضح وأظن أن من فوائد الشخصية القوية أن يكون لها دور في نجاح الإنسان وسعادته، قلت له : صدقت وأنتهى الحوار بعدما قال سأقيم نفسي وأظن أن شخصيتي قوية حسب الصفات العشرة التي ذكرتها

الصورة

عن habib

شاهد أيضاً

من خطوات التأسيس الأولى للحركة الإسلامية المغربية

من خطوات التأسيس الأولى للحركة الإسلامية المغربية   فضيلة الشيخ عبد الكريم مطيع الحمداوي مؤسس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *