الرئيسية / أخبار / تصريحات وزير إسرائيلي بشأن “محو” شهر رمضان: استفزاز أم استراتيجية؟

تصريحات وزير إسرائيلي بشأن “محو” شهر رمضان: استفزاز أم استراتيجية؟

تصريحات وزير إسرائيلي بشأن “محو” شهر رمضان: استفزاز أم استراتيجية؟

خاص

وزير بالاحتلال: يجب محو شهر رمضان وعدم الخوف منه

 

دعا الوزير المتطرف بحكومة الاحتلال الإسرائيلي عميحاي إلياهو، إلى “محو” شهر رمضان، وعدم الخوف من تصاعد التوتر خلاله في الضفة الغربية والقدس المحتلة.

وقال إلياهو في تصريحات لإذاعة جيش الاحتلال: “يجب محو المسمى شهر رمضان، ومحو خوفنا من هذا الشهر”.

وإلياهو هو وزير من حزب “القوة اليهودية” اليميني المتطرف برئاسة وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير، ويعرف بتصريحاته المتطرفة ضد الفلسطينيين، بما فيها دعوته لإلقاء قنبلة نووية على قطاع غزة.

وجاءت دعوة إلياهو في ظل تحذيرات أطلقتها أوساط الاحتلال الأمنية، بتصعيد محتمل في الضفة والقدس خلال شهر رمضان، نتيجة القيود الإضافية على المسجد الأقصى والعدوان الوحشي والمجازر الدموية على قطاع غزة.

وتضغط الولايات المتحدة الأمريكية للتوصل إلى صفقة تبادل أسرى مع حركة حماس، وهدنة مؤقتة في قطاع غزة، قبل شهر رمضان الذي يبدأ في 10 آذار/ مارس الجاري.

لكن نتنياهو رفض أمس تأكيد هذه الأنباء، وقال؛ إنه “من السابق لأوانه القول؛ إن تل أبيب توصلت إلى اتفاق بشأن صفقة تبادل أسرى مع حركة حماس”.

عميحاي إلياهو، وزير التراث في حكومة الأحـ تلال، أثار جدلاً واسعاً بتصريحاته الجريئة حول شهر رمضان، حيث دعا إلى “محو” هذا الشهر الذي يعتبر أحد أعظم الشهور الدينية في الإسلام. وقد أثارت هذه التصريحات موجة من الانتقادات والجدل داخل إسرائيل وخارجها.

تأتي هذه التصريحات في سياق تصاعد الجدل والتوتر بين الفلسطينيين والإسرائيليين، خاصة فيما يتعلق بالأراضي المحتلة والقدس الشرقية. وقد أدى هذا التوتر إلى تصاعد الاعتداءات والصدامات بين الجانبين.

أن يتجرأ مسؤول إسرائيلي بارز مثل إلياهو على إثارة هذا الموضوع بكل جرأة وصراحة، خاصةً أن شهر رمضان يحتل مكانة خاصة في قلوب المسلمين ويعتبر شهرًا مقدسًا لديهم.يرقى لان يكون استراتيجية من الكيان  الاسرائيلي في حربه الراهنة   التي ينقلها من صراع في غزة الى صراع عقائدي مع كافة المسلمين بالطعن في شعائرهم الدينية

تصريحات إلياهو تعكس رؤية معينة داخل الحكومة الإسرائيلية، ترى في شهر رمضان وما يرافقه من توترات واحتجاجات فرصة للتصعيد وليست فترة للتهدئة. وقد يتفق معه بعض الأشخاص داخل الحكومة الذين يرون أنه لا يجب على إسرائيل أن تخشى شهر رمضان أو تعامله بحذر، بل ينبغي استغلاله لتحقيق مصالحها السياسية.

عن habib

شاهد أيضاً

من خطوات التأسيس الأولى للحركة الإسلامية المغربية

من خطوات التأسيس الأولى للحركة الإسلامية المغربية   فضيلة الشيخ عبد الكريم مطيع الحمداوي مؤسس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *